شريط الأخبار

وضعهما الصحي في خطر

الأسير السرسك يدخل يومه ال78 والريخاوي الـ 50 في الاضراب عن الطعام

02:37 - 31 حزيران / مايو 2012

غزة - فلسطين اليوم

يدخل الأسير محمود السرسك يومه ال78 للإضراب المفتوح عن الطعام, وسط أنباء عن تدهور كبير على حالته الصحية وتأكيد شقيقه عن فقدانه القدرة على السمع والبصر.

وأشار عماد السرسك شقيق الأسير محمود السرسك المضرب عن الطعام في حديث لوكالة "فلسطين اليوم الإخبارية" أن العائلة تنتظر في هذه الأثناء تقريراً طبيا كاملاً عن حالة الأسير محمود بعد وصول المعلومات عن فقدانه القدرة على السمع والبصر.

وقال السرسك ان شقيقه ووفقاً للمعلومات التي تردهم من محامي نادي الأسير عانى بالأمس من حالة غيبوبة لمدة أربع ساعات , في الوقت الذي لم يعرف عنه حراس السجن او الأطباء أي شيء  .

ونوه السرسك في حديثه أن محامي نادي الأسير أبلغهم بأن الأسير محمود ونظراً لتدهور حالته الصحية بشكل كامل من المحتمل أن يستشهد في أي لحظة .

الجدير ذكره أن وضع الأسير السرسك الصحي اليوم ازداد سوء عن السابق وأصبح يصاب بحالات إغماء يومية بمعدل ثلاثة مرات وأصبح يعاني من هبوط بالسكر والضغط وانخفاض بالحركة ونقص بالأوكسجين بالدم الأمر الذي يترتب عليه الدوخان أثناء الوقوف بالإضافة إلى الألم بالمفاصل ووجع وألم بالمعدة وهزل شديد وانخفاض بالوزن ووصل اليوم إلى 48 كيلو والسكر 51.

يشار إلى أن الأسير محمود سرسك 25 سنة سكان محافظة رفح جنوب قطاع غزة، هو احد لاعبي المنتخب الوطني الفلسطيني لكرة القدم، اعتقلته قوات الاحتلال بتاريخ 22/7/2009 بشكل تعسفي وهو في طريقه للالتحاق بنادي شباب بلاطة الرياضي بالضفة الغربية والذي تعاقد معه للاحتراف، حيث كان السرسك يلعب في نادي خدمات رفح.

وكان الأسيران محمود السرسك وأكرم الريخاوي قد أرسلا رسالة عبر محامي نادي الأسير استصرخا فيها  كل أبناء شعبنا وكذلك الرئيس "محمود عباس" أبو مازن ورئيس نادي الأسير قدورة فارس ووزير شؤون الأسرى عيسى قراقع مؤكدين أن هذا النداء هو النداء الأخير من أجل إنقاذ حياتهما.

وقام محامي نادي الأسير  بزيارة الأسير أكرم الريخاوي والمستمر في إضرابه المفتوح عن الطعام لليوم 49 على التوالي وفي هذا السياق بين المحامي أن الأسير الريخاوي يعاني هو الأخر من وضع صحي صعب ونقل رسالة باسمه واسم الأسير السرسك .

وأكد الأسيران في الرسالة إنهما يعانيان من أوضاع صحية سيئة للغاية , حيث اوضح الاسير السرسك  أنه يعاني من حالة غيبوبة متكررة , مشيراً إلى أن فقد 28 كيلو من وزنه وانه مصر على مواصلة الإضراب حتى النصر أو الاستشهاد .

 

وفيما يلي نص الرسالة من الأسيرين الريخاوي والسرسك :

" نناشد الرئيس محمود عباس ووزير الأسرى عيسى قراقع ورئيس نادي الأسير قدورة فارس بالتدخل العاجل لإنقاذ حياتنا , فهذه هي الصرخة الأخيرة لنا في الوقت الذي لا رجعة فيه عن قراري , فنحن سنواصل الإضراب عن الطعام حتى النصر او الاستشهاد في سبيل الله "

"الرئيس عباس أعاني وأخي أكرم الريخاوي من أوضاع صحية خطيرة وقد فقدت 28 كيلو من وزني ونفقد القدرة على الحركة فأرجو التدخل لإنقاذ حياتنا لاستقبالنا منتصرين بدلاً من أن نكون محملين في أكياس سوداء جثثاً هامدة "

انشر عبر