شريط الأخبار

سرايا القدس تبارك عودة رفاة العظماء وتجدد تمسكها بالمقاومة

02:23 - 31 تشرين أول / مايو 2012

غزة - فلسطين اليوم

باركت "سرايا القدس" الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، عودة جثامين الشهداء الأبطال، الذين أذاقوا الكيان الصهيوني كأس المنون، وزلزلوا عروشه بفعل عملياتهم الأسطورية والنوعية، من أرض فلسطين المحتلة إلى غزة المحررة والضفة الصامدة.

  وقال الناطق باسم سرايا القدس "أبو احمد" في تصريح صحفي خاص لموقع "الإعلام الحربي" اليوم الخميس: "الشهداء العظام غادروا أرض الوطن المحتل، ليسكنوا أرض الوطن المحرر، بفعل تضحياتهم الجسام وفعلهم البطولي، الذي أعاد للقضية الفلسطينية بوصلتها الحقيقية".  

وأكد "أبو أحمد" على أن هذه الخطوة أتت لتجسد وتبشر بعودة فلسطين التاريخية إلى أهلها، والتحام الشعب الفلسطيني بكافة أطيافه ومقاومته على حقيقة أن فلسطين الكاملة من بحرها إلى نهرها، هي حق مقدس وشرعي لنا.  

وأضاف: "اليوم نستقبل رفات العظماء الذين سجلوا تاريخاً عظيماً ومشرفاً وصفحات مشرقة في تاريخ الشعب الفلسطيني المرابط ومقاومته الباسلة، لنؤكد على مواصلة نهجهم ودرب الجهاد والمقاومة حتى تحرير كامل تراب فلسطين، واسترداد كامل الحقوق المسلوبة والمغتصبة من قبل أعداء الله".  

ورحب الناطق باسم السرايا بهذه الصفقة، وبارك لذوي الشهداء هذا العرس الوطني الكبير، الذي أثمر عزاً ونصراً بفعل الدماء والأشلاء التي تناثرت في سبيل الله، دفاعاً عن ثرى فلسطين الحبيبة".  

وشدد "أبو أحمد" على أن سرايا القدس ستبقى ماضية على خطى الشهداء الأبطال ومشروعهم، وحافظة لدمائهم ووصاياهم وعهدهم حتى تحقيق النصر أو الشهادة.   في نهاية حديثه، طالب كافة الأحرار في العالم بأن يحذو حذو الشهداء الأبطال، وان يقدموا الدعم والسلاح لشعب المقاومة في فلسطين، للدفاع عن أرضهم وتحريرها من دنس الطغاة الغاصبين.

انشر عبر