شريط الأخبار

حماس: من يزرع الموت لا يحصد الا الفناء

02:22 - 31 حزيران / مايو 2012

سفينة مرمرة التركية
سفينة مرمرة التركية

غزة - فلسطين اليوم

قالت حركة حماس إن العدو الصهيوني بات يشعر أنّ الشهداء الأبطال هم أرقام صعبة وأن شلال الدم لا يمكن الوقوف أمامه وأن الذي يزرع الموت لا يحصد إلا الفناء".

وقالت الحركة في بيان لها وصل "فلسطين اليوم" نسخة عنه، اليوم الخميس (31/35)، في ذكرى مجزرة أسطول الحرية: "في مثل هذا اليوم يختلط دم الاستشهاديين من أبطال سفينة مرمرة بدماء الاستشهاديين من أبطال فلسطين، ويأبى الله إلا أن تتعانق هذه الذكرى مع حدث الإفراج عن رفاة الاستشهاديين الذين احتجز العدو جثامينهم لعدة سنوات".

وأضافت أنَّ "أبطال مرمرة الأتراك المسلمين الأصلاء لم يموتوا بل بثوا الروح في الزمن الذي كاد يتجمد عند لحظات عمياء غيّب فيها دور المارد العثماني الذي طالما بسط نفوذه في شرق الأرض وغربها، حتى غدا البحر المتوسط بحيرة عثمانية قبل أن يولد هذا الكيان المقيت على أرض فلسطين".

وعدت الحركة أن "التقاء الذكرى بالإفراج عن جثامين الأبطال يعني أن الشهداء أرواح مجندة، تآلفت وائتلفت من أجل القدس وفلسطين وهي تحوم في حواصل طير خضر تحي الجماهير التي تعبر عن الوفاء لها والاستمرار على نهجها".

وحيت حماس أبطال مجزرة سفينة مرمرة الأبطال، والشهداء القادمين من مقابر الأرقام، وعاهدت على مواصلة الدرب حتى النصر أو الشهادة.

جدير بالذكر أن اليوم يصادف ذكرى مجزرة اسطول الحرية التي راح ضحيتها تسعة متضامنين أتراك استشهدوا برصاص قوات المارينز الصهيونية التي اعتدت على سفينة مرمرة التركية أحدى سفن الاسطول قبل ان تسحب كافة السفن الى ميناء اسدود واعتقال كافة المتضامنين في الاسطول وترحيلهم الى بلادهم، وأحدثت الجريمة قطع لعلاقات الدبلوماسية بين تركيا والكيان الصهيوني الى يومنا هذا.

انشر عبر