شريط الأخبار

هآرتس : قائد المنطقة الجنوبية يلغي زيارته لبريطانيا خشية من اعتقاله

12:46 - 31 حزيران / مايو 2012

ترجمة خاصة - فلسطين اليوم

كشفت صحيفة هآرتس العبرية اليوم الخميس بان العميد دورون الموغ قائد المنطقة الجنوبية الاسبق  قرر إلغاء زيارته الي بريطانيا خشية من اعتقاله من قبل السلطات البريطانية .

ووفقا لصحيفة هآرتس فقد وجهت للعميد الموغ الدعوة من قبل منظمة ( عليا ) في لندن للمساهمة في جمع تبرعات مالية ولكن في اعقاب مشاروات مع مستشاري الحكومة الاسرائيلية ألغي زيارته إلى لندن  حيث قال له مستشاري الحكومة لا يمكننا ان نضمن لك عدم اعتقالك واستصدار مذكرة اعتقال من السلطات البريطانية لاعتقالك بتهمة ارتكاب جرائم حرب خلال الحرب على غزة في اطار عملية الرصاص المصبوب

 والجدير ذكره فقبل حوالي 7 سنوات تقريبا كان سيتم اعتقال العميد الموغ في مطار هيثرو في لندن بعد ان اصدر قاضي بريطاني مذكرة اعتقال بحقه بعد ان استجاب القاضي لمطلب منظمة بريطانية مؤيدة للفلسطينية  بتهمة ارتكاب الموغ جرائم حرب

 والتهم الموجه لقائد المنطقة الجنوبية دورون الموغ تتمثل   في 10 يناير/ كانون الثاني 2002 أمر قائد للجبهة الجنوبية بهدم 59 بيتاً مأهولاً في رفح، وهي خطوة تعتبر وفق القانون الدولي عقابا جماعيا ومحظورة.   في 22 يوليو/ تموز 2002 أو ما يقارب ذلك كان الموغ  جزءاً من مجموعة أشخاص قررت إلقاء قنبلة بوزن طن على بيت سكني في غزة لاغتيال الفلسطيني صلاح شحادة. وجراء الانفجار لقي 15 شخصا مصرعهم بينهم تسعة أطفال، وأصيب بجراح 150 شخصا آخر.   إن تدمير البيوت، طرد السكان، قصف المناطق المأهولة وقتل الأبرياء في مناطق محتلة تعتبر انتهاكا للقانون الدولي وتصنف كجرائم حرب. في يوليو/ تموز 2008 قدمت الموغ  دعوى للمحكمة العليا الإسبانية. وقد أفلت المشبوه في العام 2005 من الاعتقال في بريطانيا بعد أن أصدر قاض أمر اعتقال بحقه بشبهة ضلوعه في جرائم حرب. وقد ألغي أمر الاعتقال لاحقاً. ويعرف دورون الموغ   أيضا باسمه السابق دورون أبروتسكي. مؤخرا شوهد في شركة تستثمر في صناعات السلاح الإسرائيلية وهي Athlone Global Security.
انشر عبر