شريط الأخبار

منتدى الإعلاميين يدين استدعاء أمن السلطة للصحفي صهيب العصا

07:51 - 29 حزيران / مايو 2012

دان منتدى الإعلاميين الفلسطينيين بشدة قيام جهاز الأمن الوقائي التابع للأجهزة الأمنية في رام الله استدعاء الصحفي صهيب عزيز العصا بعد أسبوع فقط من الإفراج عنه من سجون الاحتلال.

ووجه جهاز الأمن الوقائي بلاغ استدعاء للصحفي العصا طالبًا منه الحضور إلى مقره بمدينة بيت لحم الساعة التاسعة من صباح يوم غد الأربعاء لمقابلة المسؤول رقم (500).

وكانت قوات الاحتلال أفرجت عن الصحفي العصا يوم الاثنين الموافق 21/5/2012، بعد اعتقاله لمدة أربعة أشهر على خلفية أنشطته الصحفية وعمله في سلك الصحافة والإعلام.

وقال المنتدى إن "أجهزة أمن السلطة بهذا الاستدعاء تؤكد مضيها في قمع الحريات وملاحقة الصحفيين رغم الأجواء الإيجابية التي تغلف الحوارات بين حركتي حماس وفتح، وانطلاق مشاورات تشكيل حكومة توافق وطني.

وأوضح أن هذا الاستدعاء يعكس وجود سياسة تبادل أدوار بين أجهزة أمن السلطة وقوات الاحتلال في ملاحقة الصحفيين والتنكيل بهم ضمن استراتيجية تكميم الأفواه، وإرهاب الإعلاميين عن ممارسة عمل إعلامي بشكل مهني وحر مسئول.

وأضاف "كان يفترض أن يجري تكريم الزميل العصا عقب الإفراج عنه، لا استدعاءه والتلويح باعتقاله، بعد أن خاض تجربة قاسية في سجون الاحتلال، تعرض خلالها لتحقيق مكثف لمدة 40 يومًا في زنازين سجن الجلمة، إضافة إلى انتقاله لمرحلة الإضراب عن الطعام، وتغطية لأخبار الإضراب".

واعتبر المنتدى أن هذا السلوك يدلل على حجم الانحراف الذي أصاب المنهجية التي تتعامل بها أجهزة أمن السلطة في الضفة الغربية مع الصحافيين وقضايا الحريات بشكل عام.

وطالب بتضافر جهود كافة الجهات الإعلامية والحقوقية والفصائلية من أجل وقف مذبحة الحريات التي يتعرض لها الإعلام والإعلاميون وقادة الفكر في الضفة المحتلة.

ولفت المنتدى إلى قناعته أن الصحفيين الفلسطينيين لن يخضعوا لسياسة التهديد والإرهاب، وستبقى حناجرهم وأقلامهم وصورهم تصدع بالحقيقة الكاشفة للفساد والترهل وكل انحراف وطني.

انشر عبر