شريط الأخبار

تحذيرات فلسطينية من حفريات ضخمة أسفل المسجد الأقصى

02:41 - 29 تموز / مايو 2012

فلسطين اليوم - القدس المحتلة

حذر رئيس المحكمة الشرعية العليا، رئيس المجلس الأعلى للقضاء الشرعي، الشيخ يوسف ادعيس، اليوم الثلاثاء، من حفريات صهيونية جديدة وضخمة، أسفل المسجد الأقصى المبارك، وبلدة سلون الواقعة جنوبه.

وأشار ادعيس في تصريح صحفي، إلى أن تحذيره يأتي بعد الكشف عن رصد 4 ملايين شيقل، لمشروع استيطاني تقوم بتنفيذه جمعية 'ألعاد' الاستيطانية، وتحت إشراف ما يسمى بـ'سلطة الطبيعة' و'سلطة الآثار' الصهيونية.

وأوضح ادعيس، أن سلطات الاحتلال تسعى لابتلاع ما تبقى من المدينة المقدسة ومقدساتها، وما تم الكشف عنه، يندرج ضمن مخطط أوسع وأشمل يستهدف القدس بكاملها يسمى بـ'القدس 2020'، والذي وضعته ما تسمى بـ'بلدية القدس' عام 1994، والهادف إلى تغيير الطابع الديموغرافي والجغرافي للمدينة، عبر زيادة عدد اليهود في أحيائها، وتفريع المدينة من سكانها الأصليين، وجعلهم أقلية لا تذكر من حيث العدد، إضافة إلى بناء آلاف الوحدات الاستيطانية، وتغيير المعالم العربية والإسلامية للمدينة.

وأوضح أن ما يجري يتم بإيعاز من حكومة الاحتلال اليمينية المتطرفة، خاصة بعد الخطاب الذي ألقاه رئيس حكومتها بنيامين نتنياهو في ذكرى احتلال القدس، والتي أعلن خلالها عن مخططات استيطانية جديدة في القدس، وتأكيده على استمرار الاستيطان فيها، في تحدٍ صارخ وواضح لكافة الأعراف والمواثيق الدولية.

وبيّن ادعيس أن القدس ومقدساتها تعاني أوضاعا صعبة، وبالغة الخطورة، نتيجة تصاعد حملات الاستيطان الصهيوني، والاقتحامات المتكررة لساحات وباحات المسجد الأقصى، والتي كان آخرها قيام مجموعة من المستوطنين وجنود الاحتلال برفع علم الاحتلال عند درج قبة الصخرة، مما يستدعي تدخلا دوليا، وعربيا، وإسلاميا، حازما وفوريا للجم الاحتلال، وإجباره على وقف جرائمه بحق القدس ومقدساتها.

انشر عبر