شريط الأخبار

الوضع الصحي للأسير "السرسك" في تدهور مستمر

11:40 - 29 تشرين أول / مايو 2012

غزة - فلسطين اليوم

أفاد محامي وزارة شؤون الأسرى والمحررين فادي عبيدات أن الأسير محمود كامل السرسك الذي يقبع في مستشفى سجن الرملة مضرب منذ 76 يوماً لم يفك الإضراب إلى هذه اللحظة وهو مستمر من اجل الحصول على مطلبه وهو الإفراج بتاريخ 1/7/2012.

وذكر الأسير السرسك للمحامي بأن وضعه الصحي اليوم ازداد سوء عن السابق وأصبح يصاب بحالات إغماء يومية بمعدل ثلاثة مرات وأصبح يعاني من هبوط بالسكر والضغط وانخفاض بالحركة ونقص بالأوكسجين بالدم الأمر الذي يترتب عليه الدوخان أثناء الوقوف بالإضافة إلى الألم بالمفاصل ووجع وألم بالمعدة وهزل شديد وانخفاض بالوزن ووصل اليوم إلى 48 كيلو والسكر 51.

وقال السرسك بأنه منذ أسبوع تم عزله ووضعه بزنزانة انفرادية.

وجدير بالذكر أن الأسير محمود سرسك 25 سنة سكان محافظة رفح جنوب قطاع غزة، هو احد لاعبي المنتخب الوطني الفلسطيني لكرة القدم، اعتقلته قوات الاحتلال بتاريخ 22/7/2009 بشكل تعسفي وهو في طريقه للالتحاق بنادي شباب بلاطة الرياضي بالضفة الغربية والذي تعاقد معه للاحتراف، حيث كان السرسك يلعب في نادي خدمات رفح.

وناشد السرسك عبر المحامي فادي عبيدات الوسيط المصري التدخل من أجل تحقيق مطلبه.

من جانبه طالب عماد السرسك شقيق الأسير محمود، الإعلام الفلسطيني وخاصة المحلي لتفاعل قضية الأسيرين محمود وأكرم بشكل أكبر نظراً لعدم وجود تفاعل إعلامي قوي كما حدث في مع الأسرى في سجون الاحتلال.

وأوضح عماد في تصريحات خاصة لفلسطين اليوم الإخبارية، أن أشقائه أقاموا خيمة تضامن أمام منزلهم ولكن مؤسسات تهتم بقضية الأسرى ضغطت علينا لإقامتها وسط مدينة رفح في الشاقورة، مشيراً إلى أن التفاعل حتى اللحظة لا يرتقي لقضية الأسرى في سجون الاحتلال.

وأكد أن الإعلام الفلسطيني وخاصة المحلي هو الملام في عدم التفاعل في قضية الاسيرين محمود السرسك وأكرم الريخاوي.

فيما شدد الأسير المحرر ياسر صالح، على أن الأسير محمود السرسك لا يمثل شخص بل يمثل شعب وسيمتد محمود إلى العالم العربي والدولي للتأكيد على أن الاحتلال الصهيوني ما زال يمارس جرائمه بحق الأسرى داخل السجون الصهيونية.

انشر عبر