شريط الأخبار

أبوالفتوح: الانتخابات المصرية لا يمكن وصفها بـ"النزيهة"

09:58 - 28 تموز / مايو 2012

القاهرة - فلسطين اليوم

أكَّد الدكتور عبد المنعم أبو الفتوح المرشح للانتخابات الرئاسية المصرية اليوم الاثنين أنَّه لا يمكن وصف الانتخابات الرئاسية بالنزيهة خاصة في ظلّ ما حدث من انتهاكات وتجاوزات من بعض المرشحين.
وقال أبو الفتوح خلال المؤتمر الصحفي عقده اليوم: "إنّه مستمر في خدمة الوطن ومشروع مصر القوية، وأنه سيجتمع اليوم بالمتطوعين في حملته الانتخابية، لمعرفة ماذا سيفعلون الفترة القادمة وعلى أي شكل سيستمرون في خدمة الوطن".
وأضاف: "بدأنا ومستمرّون في لقاءات متطوعي وأعضاء مشروع مصر القوية حتى نرى أفضل شكل لاستمرار مشروعنا إذا كان سيتحول لحزب أو جمعية أو مؤسسة بحث علمي أو غيرها".
وتابع أبوالفتوح: "إنَّه إذا أقرت المحكمة الدستورية بقانون العزل السياسي، فهذا يعني أنَّ الانتخابات الرئاسية بكاملها يجب أن تعاد، بين الـ 12 مرشحًا المتبقين بعد استبعاد المرشح أحمد شفيق، وسنظلّ أوفياء لدماء شهدائنا وسنظلّ مستمرين في مشروع مصر القوية أيًا كانت نتيجة الانتخابات".
وذكر أنَّه لا مجال لقبوله أي منصب الآن، وأنَّه أعلن منذ شهور أنَّه لا يبحث عن مناصب وأن تقدّمه كان سعيًا لخدمة الوطن، وأنَّه سيعاون من انتخب بشكل نزيه لرفعة الوطن، مع الاستمرار في مشروع مصر القوية ولكن بشكل مستقل عن أي جهة، وأنه لم يرفض في يوم من الأيام أي تعاون مع أي طرف وطني.
وأوضح أبو الفتوح أنَّه لا يجب أن ييأس الشباب من نتيجة الانتخابات، ففي الوقت الذي حصل فيه المرشحون الوطنيون على أكثر من 70 % من الأصوات لم يحصل النظام السابق على أكثر من 25 %، مشيرًا إلى أنه كان قد حذر منذ أشهر من إدخال المال السياسي لشراء الأصوات واستغلال طيبة الشعب المصري.

انشر عبر