شريط الأخبار

بالصور..الكشف عن أخطر المشاريع لزراعة القبور الوهمية في القدس

07:55 - 28 تشرين أول / مايو 2012

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

كشف الناشط والباحث المتخصص في شؤون القدس فخري ابو دياب النقاب عن أخطر مشاريع زراعة القبور الوهمية اليهودية في القدس بهدف خلق تاريخ مزور ووضع اليد على مساحات شاسعة من اراضي الفلسطينيين في المدينة.

وقال لمراسلنا في القدس المحتلة بأن من أخطر هذه المشاريع المتاخمة للمسجد الاقصى المبارك تتركز في منطقة الشياح التي تقع الى الشرق من المسجد الاقصى وتمتد حتى جدار الفصل العنصري الذي اقامه الاحتلال لمحاصرة القدس.

وأضاف انه تم في هذه المنطقة زراعة قبور وهمية من خلال العديد من أذرع الاحتلال وتم من خلال ذلك الاستيلاء على عشرات الدونمات من اراضي المواطنين, في الوقت نفسه اصدرت بلدية الاحتلال اوامر لهدم 100 بناية تحوي كل بناية عددا من المنازل يسكنها حوالي 2800 نسمة وكذلك 3 مساجد بحجة انها ابنية "غير قانونية" وتنوي هدمها لمصلحة القبور اليهودية, رغم ان الارض هي ملكية خاصة للفلسطينيين وكثير منها بني قبل الاحتلال.

وقال أبو دياب: بعد المراقبة والبحث والرصد والمعاينة وشهادة أهل حي الشياح يتضح جليا ان مئات القبور التي تزرع في المنطقة هي وهمية وبدون أن يكون بداخلها اي شيء. وتزداد بوتيرة أكبر بكثير من عدد اليهود الذين يموتون يوميا, علما بأن 99% من اليهود في القدس يدفنون موتاهم في مقبرة دير ياسين، ولكن سلطات الاحتلال وبلديتها في القدس، وحسب المشروع والمخطط الذي يحمل رقم ( 3085) صنف الاراضي التابعة لحي الشياح متنزهات تلمودية ومنطقة قبور واسماها بالمنطقة البيضاء.

وأضاف: "هذا المخطط يهدف ربط القبور الوهمية والحدائق التلمودية بجبل الزيتون بالمستوطنات في رأس العامود بالقبور الوهمية والحدائق التلمودية في سلوان ومستوطنة "مدينة داوود" وصولا الى الحدائق التلمودية والقبور الوهمية في حي وادي الربابة في المنطقة الجنوبية وحي جبل المكبر ومن ثم محاصرة المسجد الاقصى المبارك بحزام تلمودي تهويدي خدمة للرواية والأسطورة التلمودية في ما يسمى بمشروع "غلاف البيت المقدس".

وناشد أبو دياب الامتين العربية والإسلامية بموقف حازم وصارم أمام هذه التعديات وأن تتحمل مسؤولياتها تجاه مخططات التهويد وتزوير التاريخ وسرقة الارض ومصادرتها لمشاريع التهويد والقبور الوهمية, كما طالب المجتمع الدولي بالتدخل اذ وصلت هذه التعديات حد جرائم إبادة للإرث والحضارة العربية والإسلامية في القدس.


قبور



قبور



قبور

انشر عبر