شريط الأخبار

طفل يشنق نفسه خلال لعبه مع شقيقه

05:48 - 28 تموز / مايو 2012

وكالات - فلسطين اليوم

هز حادثان ماساويان ، سكان مدينة الناصرة ،وجميع الفلسطينيين، في الداخل امس، وامس الاول ، عندما اقدم صبي يبلغ من العمر 13 عاما من سكان كفر كنا ،على تعليق نفسه بحبل ادى الى وفاته خنقا ،خلال لعبة كان يمارسها مع شقيقه الاصغر.
وفي حادث آخر اقدم صبي (15 عاما) بإطلاق النار خطأ على صديقه (16 عاما) في احد الاحراش قرب قرية عيلوط، وهما يعبثان بمسدس كانا يخبئانه في حرش القرية.
واظهرت نتائج التحقيق في الحادث الأول ، ان الصبي المرحوم رامي عواودة كان يلعب مع شقيقه الاصغر (10 سنوات) على سطح المنزل "لعبة الحبال" حيث قام المرحوم بتعليق نفسه على الحبل من عنقه، فهرع شقيقه الى اسفل المنزل وقام بابلاغ الاهل الذين هرعوا الى سطح المنزل فوجدوه معلقا، وقد فارق الحياة.

وتم نقل الصبي على وجه السرعة الى عيادة القرية وهناك اعلنت وفاته، بعد فشل كل الجهود لانعاشه واعادة الحياة اليه.
وفيما يتعلق بالحادث الثاني فقد مددت محكمة الصلح في الناصرة، اعتقال قاصر (15 عاما) للاشتباه بضلوعه بمقتل صديقه عن طريق الخطأ عندما كانا يعبثان بالسلاح بصورة غير قانونية.
وكانت الشرطة قد عثرت على جثة القتيل يوم امس الاول السبت في حرش قرب عيلوط وعليها علامات اطلاق نار، وشرعت بالتحقيق حتى وصلت الى الصبي القاصر وقامت باعتقاله للتحقيق معه.

انشر عبر