شريط الأخبار

الديمقراطية: اتفاق فتح وحماس في 20 أيار دخل دوّامة التعطيل

09:06 - 27 حزيران / مايو 2012

غزة - فلسطين اليوم

صرح مصدر مسؤول في الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين اليوم الأحد أن اتفاق فتح وحماس في 20/5/2012 برعاية مصرية فيه ريح التعطيل، بعد أن جاء الاتفاق لتنفيذ اتفاق الإجماع الوطني الفلسطيني 4 أيار/ مايو 2011 في القاهرة، وإعلان الدوحة بين عباس ومشعل برعاية أمير قطر في 6 شباط/ فبراير 2012.

وقال المصدر في تصريح له :" إن اليوم الأحد 27/5/2012 موعد دخول لجنة الانتخابات المركزية إلى قطاع غزة لتحديث سجل الناخبين كما ورد في الاتفاق بين فتح وحماس وبرعاية مصرية لم يحدث، كما أنه تم تأجيل لقاء وفدي فتح وحماس في القاهرة "لبدء مشاورات تشكيل الحكومة الجديدة المتفق عليها يوم 27/5/2012 فور بدء لجنة الانتخابات المركزية عملها في قطاع غزة"، كما ورد نصاً باتفاق 20/5/2012.

وأضاف البيان أن تأجيل البرنامج الزمني والخطوات العملية المذكورة جاء بطلب من حماس.، كذلك لم تتم أي خطوة بين 20 - 27 أيار/ مايو بشأن بدء أعمال "لجنة المصالحة المجتمعية في غزة" و"لجان الحريات في الضفة وغزة"، والمشكلة من جميع الفصائل الفلسطينية الموقعة على اتفاق الإجماع الوطني الفلسطيني في 4 أيار/ مايو 2011.

وأوضح أن التعطيلات بعد أكثر من عام كامل على اتفاق 4 أيار/ مايو 2011 دليل صارخ على الطريق المسدود للحلول الثنائية من وراء ظهر الكل الوطني الفلسطيني، وتجارب 7 سنوات عجاف على الانقسام تشير إلى طغيان المصالح الشخصية والفئوية الضيقة على المصلحة الوطنية العليا الشاملة.

ودعا رئيس اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير رئيس السلطة الفلسطينية إلى عقد اللجنة القيادية العليا لإصلاح مؤسسات السلطة ومنظمة التحرير، واتخاذ قرارات حاسمة بالعودة للشعب بانتخابات تشريعية ورئاسية للسلطة ومجلس وطني جديد موحّد لمنظمة التحرير في الوطن والشتات وفق قانون التمثيل النسبي الكامل، قانون واحد للشعب الواحد.

وحمل اللجنة القيادية العليا المسؤولية الكاملة لتنفيذ اتفاق الوحدة الوطنية 4 أيار/ مايو 2011، وإعلان الدوحة 6 شباط/ فبراير 2012.

انشر عبر