شريط الأخبار

21 حزباً يعرضون شروطهم على "مرسى" و"شفيق" لدعم مرشح الرئاسة

05:31 - 27 تشرين أول / مايو 2012

القاهرة - فلسطين اليوم

أعلن أحمد الفضالى، رئيس حزب السلام الديمقراطى، أنه فى اجتماع اليوم الذى جمع 21 حزباً، تم وضع مجموعة من الضوابط توافقت عليها الأحزاب، كى يقوموا بترشيح أحد أطراف جولة الإعادة، سواء كان الدكتور محمد مرسى أو الفريق أحمد شفيق، وأنهم سيرسلون وفداً ممثلاً عنهم لكلا الطرفين لعرض الضوابط عليهم ومن يوافق عليها سنعلن دعمه.
وأضاف الفضالى، فى مؤتمر صحفى عقد اليوم الأحد، بجمعية الشبان المسلمين بخصوص انتخابات الرئاسة، كانت هناك جلستان متعاقبتان للتشاور بين رؤساء الأحزاب وعدد من ممثلى بعض القبائل العربية وشباب الثورة، بخصوص انتخابات رئاسة الجمهورية، حتى يكون القرار الذى يتخذونه معبراً عن الشارع، خاصة أن الاجتماع يأتى فى ظروف عصيبة بعد إعلان النتائج النهائية غير الرسمية.
وقال الفضالى، نحن أمام اختيار نميل فيه إلى الطرف الذى يحقق أهداف الثورة، اجتمع فيه 21 حزباً سياسياً، وطالعنا حزب الحرية والعدالة بمشروع جديد للجمعية التأسيسية للدستور، وطالبنا فى اجتماعات معهم الالتزام بالدولة المدنية، ونحن نوجه رسالة لكل الشعب أن وضع دستور يعبر عن كافة أطياف الشعب أهم من انتخابات رئاسة الجمهورية.
وأضاف الفضالى، لذلك كان إصرار الأحزاب الوطنية على عدم انفراد أى فصيل سياسى بوضع الدستور، وأكدت الأحزاب رفض المشروع الصادر بخصوص اللجنة التأسيسية من مجلس الشعب بالأمس ووصلتنا رسالة من الدكتور أحمد سعيد رئيس حزب المصريين الأحرار تؤكد رفضه هذا القرار.
من جانبه، قال صلاح حسب الله، رئيس حزب المواطن المصرى، فى كلمته، إن هذه المعايير تتمثل فى الالتزام بتحقيق مبادئ الثورة، واتخاذ الإجراءات الكفيلة بضمان مشاركة القوى الثورية فى بناء الدولة الجديدة، والحفاظ على مدنية الدولة المصرية واتخاذ الإجراءات الكفيلة بعدم بناء دولة على أساس دينى، والانخراط فى الحياة السياسية فقط عن طريق حزب الحرية والعدالة والحفاظ على وحدة المجتمع والالتزام بالقصاص العادل للشهداء.
وتضمنت المعايير الحفاظ على الدولة المدنية والهوية الوسطية، واتخاذ الإجراءات القانونية التى تمنع قيام أى كيانات، الالتزام بالقصاص العادل لدماء شهداء الثورة المصرية وعدم إصدار قرارات عفو سياسى عن أى ممن تلوث دمه بجرائم ضد الثورة، ووضع دستور توافقى، والالتزام بوثيقة الأزهر، العمل على إعادة الأمن والاستقرار والعمل على التئام الجروح بين أقباط ومسلمى الأمة، والعمل على حماية الدستور عن طريق تشكيل الجمعية التأسيسية بشكل توافقى، العمل على إعادة هيبة الدولة وسيادة القانون وتطبيقه على الجميع، وإعادة الاستقرار والتنمية الاقتصادية، تحقيق العدالة الاجتماعية وحماية محدودى الدخل.
وشددت المعايير على أن تكون هناك إجراءات ملزمة يعلن عنها كلا المرشحين لتحقيق الضوابط، إن وافقا عليها للتأكيد أننا على مسافة واحدة من كلا المرشحين لنعلن المرشح التوافقى لكل القوى السياسية، وإذا حدث التفاف أو مراوغة من أحد المرشحين سنخبركم أن هذا المرشح مراوغ.
يذكر أن الأحزاب التى شاركت فى وضع هذه المعايير والاتفاق عليها هى: حزب السلام الديمقراطى، والثورة المصرية والحرية والمواطن المصرى ونهضة مصر الحزب العربى للعدل والمساواة حزب مصر الثورة وحزب مصر العربى الاشتراكى والأحرار الاشتراكيين ومصر القومى ومصر الفتاة ومصر 2000 ومصر أكتوبر والاتحادى الديمقراطى والاتحاد والأمة والنصر والسلام الاجتماعى والتكافل والاتحاد المصرى العربى وشباب البداية.

انشر عبر