شريط الأخبار

ليس الاحتلال ..عوائق تحول دون زيارة القبور في مقابر قطاع غزة

04:49 - 27 حزيران / مايو 2012

صورة من الأرشيف
صورة من الأرشيف

غزة (خاص) - فلسطين اليوم

ما أن يدخل الزائر لأحد المقابر بقطاع غزة , إلا ويفاجئ بالأعشاب الشوكية الجافة المنتشرة على الغالبية العظمى من قبور الموتى الأمر الذي يصعب على ذويهم معرفتها أو تمييزها عن  غيرها , وقد يتعدى الأمر عن ذلك بتطوع أحد المواطنين بإحراق الأعشاب ليس بهدف إحراق القبور بل من اجل إظهارها من بين الأعشاب التي غيبت ملامحها , فضلاً عن القمامة المنتشرة بين القبور في مشهد لا يقبله الدين أو العادات.

العديد من المواطنين تساءلوا  عن دور البلديات ووزارة الأوقاف في قطاع غزة من إهمال المقابر التي يدفن فيها الشهداء والأجداد والآباء والابناء, وسط مناشدات منهم  بتوفير فرص بطالة لعمال لتنظيف المقابر أو القيام بحملات تطوعية من بعض المؤسسات العاملة في قطاع غزة .

من جانبه أكد الشيخ الداعية الدكتور طاهر لولو أن مسؤولية تنظيف المقابر في قطاع غزة تقع على وزارة الأوقاف , دعياً الوزارة لتعيين شخص يكون مسؤولاً عن نظافة المقابر بشكل عام .

وأوضح لولو في حديث خاص لوكالة "فلسطين اليوم الإخبارية" أن الأولى لمقابر المسلمين نظيفة , خاصة وأن المشاهد لمقابر اليهود والمسيحيين يلحظ بشكل واضح مدى الاهتمام الواسع بنظافتها .  

وأشار الدكتور لولو في حديثه أن ذوو الميت يقومون بدفع مبلغ 100 دينار لشراء القبر , الأمر الذي يتعين على وزارة الأوقاف أن تعمل جاهدة لتعيين أشخاص لتنظيف المقابر .

وعن مشروعية زيارة القبور في الإسلام أكد الدكتور لولو أن زيارة القبور سنة عن الرسول محمد صلى الله عليه وسلم بدليل قوله عندما مر على قبور شهداء معركة أحد:"أشهد أنكم أحياء عند الله، فزوروهم وسلموا عليهم، فو الذي نفسي بيده لا يسلم عليهم أحد إلا ردوا عليه إلى يوم القيامة.

من جهته أكد الدكتور حسن الصيفي وكيل وزارة الأوقاف بغزة أن وزارته شرعت منذ فترة بتنظيف المقابر , مشيراً أن المقابر الكبرى في غزة مثل المقبرة الشرقية نفذت لها مناقصة لتنظيفها من قبل شركات , وذلك لأن مساحة المقبرة كبير جداً .

ونوه الصيفي في حديث خاص لوكالة "فلسطين اليوم الإخبارية"  أن وزارته أنهت في الفترة الحالية تنظيف مقابر مدينة رفح , موضحاً أن الوزارة قد تأخرت في تنظيف المقابر لاعتقادها بأن تنظيف الأعشاب يكون بعد جفافها , الأمر الذي سيتم تداركه من قبل الوزارة في الأعوام القادمة .

وأشار الصيفي إلى أن وزارته نسقت مع إدارة السجون بغزة لتنفيذ حملة لتنظيف المقابر يقوم بها المساجين من أصحاب المحكوميات الخفيفة , كما قامت بالتنسيق مع بعض المؤسسات العاملة بغزة لتنفيذ حملات تطوعية لتنظيف المقابر .

وأوضح الصيفي أن وزارته تدرك مدى أهمية زيارة الناس لقبور موتاهم , وأن أمر الأعشاب التي تملأ المقابر حال دون زيارتها .

انشر عبر