شريط الأخبار

ثلاثة مرشحين يطعنون بنتائج الانتخابات الرئاسية المصرية

01:45 - 27 تموز / مايو 2012

قال الأمين العام للجنة العليا لانتخابات الرئاسة المصرية المستشار حاتم بجاتو، اليوم الأحد، إن ثلاثة مرشحين طعنوا في نتائج الجولة الأولى من الانتخابات.

وأوضح بجاتو، في تصريحات صحفية في القاهرة، أن المرشح عبد المنعم أبو الفتوح، طالب في طعنه المقدم أمس، بإعادة فرز إحدى اللجان الفرعية في مركز دمنهور بالبحيرة بسبب ما ساقه من طرد مندوبه من داخل اللجنة أثناء عملية الفرز.

وتابع: أما المرشحان حمدين صباحي، وعمرو موسى فشككا في طعنيهما اللذين تقدما بهما مساء السبت، في نزاهة الانتخابات برمتها.

وأوضح أن موسى وصباحي طعنا بجميع نتائج اللجان العامة، واتهما اللجنة العليا وجميع اللجان الفرعية والعامة بعدم الدقة في العمل وعدم النزاهة، ما تسبب في تجاوزات تبطل الانتخابات من وجهة نظرهما، وساقا في طعنيهما قصة السماح بتصويت مجندي أمن مركزي في الانتخابات، وكذلك ما قيل عن ضبط بطاقات تصويت تخص صباحي ملقاة خارج لجان في قنا.

وأضاف المستشار بجاتو أن اللجنة لم تتلق أية طعون من المرشح محمد مرسي حتى صباح اليوم، وأن ما قيل عن تقدمه بطعن غير صحيح، مشيرا إلى أن الإعلان عن النتيجة النهائية الرسمية للانتخابات سيكون غدا الإثنين، أو بعد غد الثلاثاء في مؤتمر صحفي.

انشر عبر