شريط الأخبار

الرابطة الإسلامية تفتتح معرض ثقافي في الذكرى "64" للنكبة

12:14 - 27 كانون أول / مايو 2012

غزة - فلسطين اليوم


افتتح ملتقى الرابطة الإسلامية الثقافي للدراسات العليا في قطاع غزة وجمعية تواصل للتنمية والتطوير معرضاً للتراث الشعبي والفنون في ذكرى النكبة 64، بعنوان (عوسج وحنين)، وذلك بصالة الشهيد أبو يوسف النجار بخانيونس بالتعاون مع وزارة الشباب والرياضة، بحضور حشد من الشخصيات الوطنية والشعبية والرسمية والوجهاء والمخاتير.

واشتمل المعرض على صور تجسد هجرة وتشريد الشعب الفلسطيني من وطنه، وبعض المقتنيات الأثرية التي كان يستخدمها المواطن الفلسطيني قبل النكبة، بالإضافة لصور المجازر التي نفذتها عصابات المستوطنين وجيش الاحتلال بحق الأبرياء من أبناء شعبنا الفلسطيني التي تدلل على وحشيته وبشاعة جرائمه المتمثل بقتل الأطفال والنساء والشيوخ وتدمير المنازل والمنشآت.

وأكد الأستاذ جهاد احمد المنسق العام لملتقى الرابطة الثقافي للدراسات العليا على ضرورة زرع الثقافة الفلسطينية الأصيلة من فطرتها للأجيال المستقبلية ليعرفوا أن قضية الفلسطينيين ليست قضية الساعة بل قضية فطرية من الأجداد عندما احتل المغتصبون فلسطين عام 1948 م.

وشدد احمد على مواصلة إحياء ذكرى النكبة المريرة التي جلبت الويلات على شعب فلسطين ومواصلة طريق الجهاد والمقاومة لتحرير أراضينا ومقدساتنا من دنس الاحتلال، مضيفا أن فلسطين باتت اقرب إلى التحرير بفضل جهود الأبطال والمخلصين من أبناء هذا الوطن المعطاء.

وشكر أحمد كافة المشاركين في المعرض على جهودهم في إنجاح وتنظيم المعرض والفعاليات المختلفة إحياءً لذكري النكبة، مؤكداً على أن ملتقي الرابطة الإسلامية الثقافي يقدم خدمات واضحة وجليلة لطلاب الدراسات العليا.

من جهته أكد الأستاذ سعيد عكر رئيس جمعية تواصل للتنمية والتطوير على ضرورة تعزيز الثقافة الفلسطينية بكل جوانبها الاجتماعية والأكاديمية لدي أبناء الشعب الفلسطيني، مشيراً إلى أن النكبة التي حلت بالشعب الفلسطيني لم تكن نكبة بضياع الأرض والمقدسات فقط، إنما سعى المحتل لتكريس النكبة وجعلها نكبة فكرية وثقافية بهدف طمس معالم وثقافة شعبنا الفلسطيني كي يتسنى له الاحتفاظ بالأرض الفلسطينية.

وطالب عكر كافة شرائح الشعب الفلسطيني بالسير على خطى الآباء والأجداد للعودة إلى ديارهم التي هُجروا منها، مشدداً على أن خيار الجهاد والمقاومة هو أقصر الطرق للوصول إلى القدس والتحرير.

وتخلل المعرض العديد من الأنشطة والفعاليات من التراث الفلسطيني، إضافة لعرض مرئي يصور المجازر والتهجير التي عاشها الشعب الفلسطيني إذ بان النكبة.

 

 

انشر عبر