شريط الأخبار

سلطة الطاقة تطلق مبادرة تساهم بتوفير 55 مليون

12:06 - 27 تموز / مايو 2012

غزة - فلسطين اليوم

أعلن د.عمر كتانة رئيس سلطة الطاقة أنه سيتم قريبا إطلاق مبادرة "وفر واربح"، لترشيد استهلاك الكهرباء صمن سلسلة من المبادرات التي تهدف توفير 5% على الأقل من الطاقة الكهربائية المستهلكة فلسطينيا مع حلول عام 2020، وأن ذلك من شأنه أن يساهم في توفير 55 مليون دولار سنويا من فاتورة الكهرباء الفلسطينية المدفوعة الى "إسرائيل"وسيعود بالنفع المادي على المواطن.

وأضاف كتانة أن برنامج "وفر واربح" يدعو كافة المستهلكين بصرف النظر عن استهلاكهم للكهرباء الى التسجيل والتعهد بالالتزام قدر الإمكان بترشيد استهلاكهم للكهرباء الى نسبة لا تقل عن 10% من الاستخدام الحالي، وأنه بناء عليه تتم مكافأة المواطن عبر خفض قيمة فاتورته بنسبة تتفاوت ما بين 5% كحد أدنى و22% كحد أعلى من قيمة الفاتورة حسب الشركة والمنطقة التي تتواجد فيها.

وتأتي هذه المبادرة ضمن سلسلة من المبادرات التي ترعاها السلطة الوطنية الفلسطينية لتخفيف العبء عن المواطن في ظل ارتفاع أسعار الكهرباء وانطلاقا من إيمانها بأهمية تقديم المحفزات لحث المواطن على التوفير وترشيد استهلاكه للكهرباء، وتعمل سلطة الطاقة على اطلاق مبادرتين اضافيتين هما: مبادرة دعم التدقيق الطاقي في المنازل، ومبادرة فلسطين للطاقة الشمسية.

وكان كتانة قد اجتمع مع مدراء عامين شركات توزيع الكهرباء في كافة المحافظات مؤخرا، حيث تمت مناقشة تفاصيل سلسلة المبادرات التي تطلقها سلطة الطاقة تماشيا مع الاستراتيجية الوطنية للطاقة التي صادق عليها مجلس الوزراء وضمن اطار خطة الاسترشاد العربية لتحسين كفاءة استخدام الطاقة التي اقرها مجلس وزراء الطاقة العرب عام 2010.

وأكد كتانة بأن مجلس تنظيم قطاع الكهرباء قد أقر مبادرة "وفر واربح" وسمح لكافة شركات توزيع الكهرباء حسب أماكن تواجدها وجودة خدماتها وطبيعة شبكاتها البدء بتطبيق المبادرة على أرض الواقع، كحافز تشجيعي يعود بالنفع على كافة أفراد المجتمع.

وأوضح كتانة أن مبادرة "التدقيق الطاقي المنزلي"، ستمكن أصحاب المنازل من الحصول على معلومات دقيقة حول كيفية الاستخدام الأمثل للأدوات الكهربائية مما يساعدهم على الحد من كمية الطاقة المهدورة واستخدامها بأفضل الطرق الممكنة وبالتالي تقليص قيمة فواتيرهم الكهربائية.

وأشار كتانة الى أن السلطة قامت سابقا باجراء تدقيق طاقي في 15 مبنى تضمنت مستشفيات وجامعات وفنادق، وتقوم حاليا بالتعاون مع الاتحاد الاوروبي باجراء تدريب بعنوان "التدقيق الطاقي في المباني" لمجموعة من مهندسي مؤسسات القطاعين العام والخاص على أيدي خبراء دوليين للعمل على الحد من الهدر الطاقي الذي يعتبر فسادا ويشكل أزمة مالية.

وتحدث كتانة عن تفاصيل مبادرة فلسطين للطاقة الشمسية، التي ستمكن المستهلكين من توليد الكهرباء بأنفسهم ومن على أسطح منازلهم ، وذلك عبر شراء وتركيب خلايا الطاقة الشمسية الكهروضوئية القادرة على توليد الكهرباء. وتهدف سلطة الطاقة الى الوصول الى مشاركة 1000 منزل فلسطيني كمرحلة أولى في هذه المبادرة حيث يستطيع المواطن المشترك في المرحلة الاولى بيع فائض الكهرباء الذي ينتجه الى شركة الكهرباء بسعر تفضيلي لتشجيع المواطنين على الاشتراك في المبادرة. وتهدف المرحلة الاولى الى زيادة وعي الجمهور بهذه التقنية تمهيدا لاطلاق مراحل اخرى.

وأضاف كتانة بأن الخلايا الكهروضوئية قادرة على تلبية احتياجات المستهلك من الكهرباء بصرف النظر عن المعيقات التي يفرضها الاحتلال. وأنها تحقق الاستقلال والأمن الطاقي للافراد المشتركين اضافة الى توفير دخل اضافي لهم.

وتأمل سلطة الطاقة ان تعمل المبادرات الثلاث على تخفيض فواتير الكهرباء وزيادة ادراك المواطن الفلسطيني بأهمية ترشيد استهلاك الكهرباء وتأثيره الايجابي على خفض الاحمال الكهربائية في فترات الذروة. كما تهدف المبادرات الثلاث الى تنويع مصادر الطاقة وخفض الاعتماد على مصدر وحيد لانتاج الكهرباء.

انشر عبر