شريط الأخبار

داخلية غزة تضع حلولاً للحد من ازدحام المسافرين خلال الصيف ورمضان

11:05 - 27 تموز / مايو 2012

غزة - فلسطين اليوم

سيشهد موسم الصيف لعام 2012 الجاري تحسينات إدارية وإنشائية وجهود كبيرة لتسهيل الصعاب على المسافرين الفلسطينيين عبر معبر رفح البري الواصل بين قطاع غزة والعالم الخارجي.

وفي هذا الصدد، أكد الأستاذ ماهر أبو صبحة مدير هيئة المعابر والحدود أن المعبر سيشهد تحسينات جديدة خلال فصل الصيف.

تجهيز مرافق

وقال أبو صبحة في حديث لملحق الداخلية "تم افتتاح مكتب تسجيل للمسافرين داخل معبر رفح لتسجيل ثلاث فئات تضم أصحاب الجوازات الأجنبية والإقامات والطلبة"، موضحاً أن هذا الفئات تعتبر الأكثر حاجة للسفر باستمرار .

ويشهد موسم الصيف من كل عام إقبالاً واسعاً من قبل المواطنين الراغبين في السفر خارج القطاع.

وأضاف "بعد انتهاء الصيف الماضي لجأنا إلى وضع حلول للحد من ازدحام المسافرين خلال الشهور المقبلة فلجأنا إلى عدة إجراءات الأولى إنشائية تتمثل في تجهيز عدد من الصالات تتسع لعدد كبير من المسافرين، وتجهيز مرافق المعبر بشكل حضاري يليق بالمسافرين".

وفيما يتعلق بالتحسينات الإدارية أكد أبو صبحة أن عملية تسجيل المسافرين تسير بشكل جيد في مكتب التسجيل بمجمع أبو خضرة الحكومي، ومكتب تسجيل بلدية دير البلح.

وأردف "تغلبنا على أزمة ازدحام المسافرين خلال الصيف الماضي من خلال إدخال تحسينات إنشائية، وإدارية في المعبر".

وأشار إلى أنه بحث مع المخابرات المصرية ضمن زيارته لمصر مؤخراً حول زيادة أعداد المسافرين خلال الصيف الحالي، داعياً المصريين إلى العمل على زيادة عدد المسافرين الفلسطينيين من 750 إلى 1000، إضافة إلى زيادة عدد ساعات العمل.

وطالب أبو صبحة بوضع حلول جذرية للمرضى وعدم إعاقة سفرهم بأي شكل من الأشكال باعتبارهم حالة إنسانية ولابد من الوقوف بجانبها.

خدمة ممتازة

وفيما يتعلق بالمعتمرين الراغبين بالسفر خلال شهر رمضان المبارك الذي يصادف حلوله في منتصف الصيف، بين أبو صبحة أن آلية سفرهم ستبقى كما هي خلال الشهور القادمة حيث يخصص يوم الثلاثاء من كل أسبوع لسفر المعتمرين فقط.

وتابع مدير المعابر :"نبذل جهود كبيرة  لتسهيل الصعاب على المسافرين، ولكن هناك أمور خارجة عن إرادتنا ومفاتيحها في يد الجانب المصري"، مؤكداً سعيهم تقديم الأفضل للمسافرين عبر تقديم خدمة ممتازة لهم .

من جهة أخرى، أكد الأستاذ إسماعيل أبو الجبين مدير مكتب التسجيل للسفر في وزارة الداخلية أن عملية التسجيل تسير على قدم وساق في ثلاث مكاتب للتسجيل في رفح ودير البلح وغزة.

وأشار إلى أن المواطن أصبح يعرف الساعة التي سيغادر فيها بدلا من الانتظار لساعات طويلة.

ونوه إلى معاملتهم المرضى "معاملة خاصة" من خلال تخصيص حافلة لهم كل يوم ممن يحملون تحويلات العلاج في الخارج، معتبراً أن من أهم الأمور المعيقة لعملهم "إرجاع بعض المسافرين من قبل الجانب المصري دون إبداء الأسباب".

انشر عبر