شريط الأخبار

مطالبة بالإفراج عن الفتى الأسير محمد راشد

01:14 - 26 تموز / مايو 2012

رام الله - فلسطين اليوم

طالب نادي الأسير، المؤسسات الإنسانية والدولية بالضغط على سلطات الاحتلال للإفراج عن الطالب الجريح محمد عمر راشد (16 عاماً)، الذي اعتقل إثر إصابته برصاص الاحتلال خلال اقتحام بلدته يطا بمحافظة الخليل.

وخلال زيارة محامية نادي الأسير شيرين ناصر لمستشفى سجن الرملة، أفاد محمد بأنه اعتقل في 8-3-2012، عقب إصابته برصاص الاحتلال، حيث جرى نقله للمستشفى وخضع للتحقيق خلال العلاج.

وقال للمحامية:"حالياً أستطيع الوقوف وأحاول السير، حيث بدأت الإدارة في يوم الزيارة، بأول جلسات العلاج الطبيعي لتحريك قدمي، وآمل أن يستمر ذلك".

وأضاف "حصلت بعد نقلي لمستشفى الرملة على أدوية مضادة للالتهابات فقط، ولا يوجد اهتمام بتوفير باقي الأدوية المطلوبة، فالطبيب يقوم بفحصي كل أربعة أيام".

وأبلغ راشد المحامية عن رفض محكمة عوفر الإفراج عنه بسبب وضعه الصحي، وقال " نقلوني في 20-5 للمحكمة، ووجه القاضي لائحة اتهام، ورفض طلب المحامي بإطلاق سراحي، وقرر تمديد التوقيف للجلسة القادمة في 30/5".

والتقت محامية نادي الأسير، ممثل سجن مستشفى الرملة الأسير إسماعيل داوود حسين (30 عاماً) من العبيدية قضاء بيت لحم، المعتقل منذ 19/6/2001، والمحكوم بالسجن المؤبد.

وذكر أن الوضع العام في المستشفى بالنسبة للأسرى المرضى لم يتغير، وينتظر الجميع تنفيذ بنود الاتفاق الذي يمنح المرضى أولوية في العلاج.

انشر عبر