شريط الأخبار

السيد نصر الله: المقاومة جزء من معادلة حماية لبنان

07:31 - 25 تموز / مايو 2012

فلسطين اليوم - بيروت

اكد السيد حسن نصر الله الأمين العام لحزب الله ان 25 أيار عام 2000 دق مسمار انهاء الكيان الاسرائيلي ولم يعد لهذا الكيان قدرة على الاعتداء على اللبنانيين منذ التحرير وإلى هذا اليوم مؤكدا ان المقاومة جزء من معادلة حماية لبنان وأفشلت المشروع الذي تم تخطيطه للمنطقة برمتها.

وفي كلمة في مراسم الذكرى السنوية لتحرير جنوب لبنان من الاحتلال الإسرائيلي قال السيد نصر الله ان المقارنة بين سلاح المقاومة وسلاح الآخرين مغالطة والجميع لديه سلاح بكافة أنواعه وسلاحنا ليس مطروحا لحماية جهة او طائفة معينة.

واضاف: منذ قيام الكيان الاسرائيلي على الاراضي الفلسطينية كان يباشر الاعتداء على الاراضي اللبنانية والكل يعلم انه ايام الاجتياح الاسرائيلي للبنان كان هناك مشروعا اميركيا اسرائيليا لادخال لبنان في العصر الاسرائيلي ولكن المقاومة قضت منذ العام 1982 على هذا المشروع.

وتابع السيد نصر الله قائلا : ان العدو الاسرائيلي كان يراهن ان جيشه سوف يبقى في الجنوب وسوف يبدأ ببناء المستوطنات في هذه الارض ولكن مسارعة اللبنانيين الى مقاومة الاحتلال اعطى انطباعا واضحا للعدو ان ارض لبنان لن تكون آمنة لتنفيذ مشاريعه.

وتابع الأمين العام لحزب الله : ان العدو الاسرائيلي له اطماعه في لبنان بالارض والمياه والعدو لم يكن في وارد ان يعيد هذه الارض الى لبنان وهو لم يدخل الى ارضنا ليخرج منها مؤكدا ان لبنان لن يكون أرضا آمنة للإحتلال وعادت الاراضي اللبنانية المحتلة من دون شروط او اتفاقيات او اذلال.

كما انتقد السيد نصر الله عدم تدخل الحكومة اللبنانية في حماية جنوب لبنان وقال: ان ذلك ساهم في حمل السلاح والمقاومة والدفاع عن النفس، معربا عن استعداده لمساعدة الحكومة ، مطالبا الحكومة حماية جميع الطوائف.

وقال السيد نصر الله ان الفتنة التي ارادها الاسرائيلي عام 2000 فشلت بسرعة وانسحب الاحتلال الإسرائيلي من الجنوب وترك عملائه لأنه كان يراهن على الحرب الأهلية.

واضاف الأمين العام لحزب الله: اقول للعملاء ان الكيان الاسرائيلي لايهتم بأمنكم ولا سلامتكم ولا مستقبلكم ترككم للفتنة والقتل ومن لم يتورط بالعمالة بإمكانه العودة للبنان.

واشار السيد نصر الله الى انه لم يكن احد يجرأ على رمي اسرائيل بحجارة سابقا لكن اليوم هناك اناس على الحدود اللبنانية لايرمون حجارة او رصاصا على الاسرائيليين وحسب بل يتوعدونهم برميهم بكل انواع الصواريخ.

واعتبر السيد نصر الله ان  المؤسسة الأهم لحماية لبنان والسلم الأهلي هي الجيش اللبناني مؤكدا يجب علينا حماية الجيش اللبناني ومساعدته على حماية السلم الاهلي.

واضاف: يجب أن ننتبه إلى الانجرار لأي قتال وهناك من يعمل لوقوع القتال في أي مكان
قائلا: أدافع عن الجيش وفي نفس الوقت أنتقده ،الجيش يجب أن يحفظ ويصان من أجل كل الشيوخ وكل المؤسسات وكل شيء ، داعيا الى توفير كافة الامكانيات للجيش ليقوم بمهمته على أفضل وجه .

واشار السيد نصر الله الى ان التحريض الطائفي والمذهبي خطير جدا وان القيادات السياسية هي من أوصلت الشارع اللبناني إلى الشحن الطائفي.

واكد اننا في حزب الله ضد التعاون الأمني مع السي آي أيه والمخابرات الفرنسية والألمانية قائلا: نحن موافقون للعودة الى طاولة الحوار وسنشارك فيها من دون شروط .

انشر عبر