شريط الأخبار

الصحة العالمية" تتبنى قراراً يدين حصار إسرائيل للمرضى الفلسطينيين

06:59 - 25 حزيران / مايو 2012

فلسطين اليوم - وكالات

تبنت الجمعية العامة للصحة العالمية قراراً تقدمت به المملكة العربية السعودية وعدة دول عربية حول الأوضاع الصحية فى الأراضى الفلسطينية المحتلة، بما فيها القدس الشرقية والجولان السورى المحتل، يدين الحصار الذى تفرضه إسرائيل على المرضى الفلسطينيين ويطالبها بالإنهاء الفورى للإغلاق فى الأرض الفلسطينية المحتلة، خاصة معابر قطاع غزة المحتل الذى يتسبب فى النقص الشديد فى الأدوية والإمدادات الطبية داخل قطاع غزة والعدول عن سياساتها وتدابيرها التى أدت إلى تدهور الأوضاع الصحية للمرضى الفلسطينيين، مما أدى إلى وفاة العديد من المرضى.
وذكر بيان نشر فى الرياض أن القرار يدعو إسرائيل للتقيد بقرار محكمة العدل الدولية، الصادر فى يوليو 2004 بشأن الجدار الذى يخلف جملة من الآثار الوخيمة، فيما يخص إتاحة وجودة الخدمات الطبية التى يتلقاها السكان الفلسطينيون فى الأراضى الفلسطينية المحتلة بما فيها القدس الشرقية.
وحث القرار سلطات الاحتلال الإسرائيلية على تيسير وصول وتنقل المرضى والموظفين الطبيين الفلسطينيين وسيارات الإسعاف الفلسطينية إلى المرافق الصحية الفلسطينية فى القدس الشرقية المحتلة وفى الخارج، وكذلك تحسين الظروف الصحية والمعيشية والطبية للسجناء الفلسطينيين، خاصة الأطفال والنساء والمرضى، وتقديم العلاج الطبى الضرورى للأسرى المرضى والذين تتفاقم حالتهم بشكل يومى. كما طالب القرار بتيسير عبور ودخول الأدوية والمعدات الطبية إلى كافة الأرض الفلسطينية المحتلة.
ووافقت الجمعية العامة للصحة العالمية على القرار بأغلبية 56 ومعارضة 6 وامتناع 48 دولة عن التصويت وغياب 72.
وكان قرار محكمة العدل الدولية نص على احترام وتيسير ولاية عمل وكالة الأونروا وسائر المنظمات الدولية، وضمان حرية حركة موظفيها وحركة إمدادات المعونة.

انشر عبر