شريط الأخبار

قيادي بحماس يهدد بالإضراب عن الطعام في سجون الاحتلال

02:49 - 25 كانون أول / مايو 2012

رام الله - فلسطين اليوم


 

هدد حسين أبو كويك القيادي في حركة "حماس" برام الله، بالعودة للإضراب المفتوح عن الطعام بعد قرار المحكمة الصهيونية العليا تمديد اعتقاله الإداري لمدة ثلاثة أشهر.

ونقلت وكالة "قدس برس" عن "أم مريم" زوجة القيادي كويك قولها: إن الاحتلال قرر تمديد الاعتقال الإداري بدون توجيه أي تهمة لزوجها للمرة الثالثة بعد اعتقاله في الأول من حزيران (يونيو) من العام الماضي.

وبينت أن مخابرات الاحتلال طالبت بتمديد اعتقال زوجها أربعة أشهر، إلا أن المحكمة العليا قررت تمديده ثلاثة أشهر، وإعطائه ضمانًا بالإفراج عنه بعدها، إلا أن الأسير قرر الاستئناف مرة أخرى، مطالبًا بالإفراج عنه وإلا سيعود للإضراب المفتوح عن الطعام.

ونقلت زوجة القيادي كويك، والذي اعتقل ثمانية عشر مرة لدى الاحتلال من محامي زوجها قوله، إن محكمة الاحتلال تنكرت للاتفاق الذي وقع برعاية مصرية لفك الأسرى الإداريين عن الطعام مقابل عدم تمديدهم، وأن القاضي أبلغهم أنه لا علم له بالاتفاق، إلا من وسائل الإعلام ولم يتلق تعليمات جديدة حول التعامل مع الأسرى الإداريين، في حين أن المخابرات وخلال جلسة المحكمة أبلغت المحامي أن ما نشرته وسائل الإعلام حول طبيعة الاتفاق بخصوص الأسرى الإداريين غير دقيق.

وطالبت أبو كويك الوسيط المصري بالتدخل والضغط على الاحتلال للإفراج عن زوجها، تنفيذًا للاتفاق الذي قضى بعدم تمديد الأسرى الإداريين، مؤكدة أن مصر مطالبة بموقف واضح حول إخلال الاحتلال الإسرائيلي بالاتفاق.

يشار إلى أن القيادي حسين أبو كويك نجا من محاولة اغتيال عام 2003 واستشهد ثلاثة من أبنائه (براءة وعزيزة ومحمد) وزوجته بشرى أثناء قيادتها لمركبته لتوصيل أطفالهم للمدرسة التي استهدفها الاحتلال في بلدة بيتونيا قرب رام الله.

انشر عبر