شريط الأخبار

هل عرضت إسرائيل تعويضا ماليا على عائلات ضحايا الهجوم على مرمرة؟

07:56 - 24 تشرين أول / مايو 2012

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

بينما تساءلت "يديعوت أحرونوت" عما إذا كانت إسرائيل قد عرضت تعويضا ماليا على عائلات القتلى الذين سقطوا في الهجوم الدموي على سفينة مرمرة في أيار/ مايو من العام 2010، أشارت إلى أن وكالة "رويترز" نقلت عن محام تركي قوله إنه رفض اقتراحا إسرائيليا بدفع 6 ملايين دولار لعائلات القتلى والمصابين استنادا إلى الدعاوى المقدمة ضد الجيش الإسرائيلي.

ونقل التقرير عن مسؤول إسرائيلي قوله إن إسرائيل لم تغير موقفها من العام الماضي، وأنها على استعداد لتعويضات عائلات الضحايا والمصابين، ولكن بدون أن تتحمل المسؤولية عن ذلك.

وجاء أن المحامي أريتورك، أحد المحامين الذين يمثلون 465 متضررا وأقارب المصابين في الهجوم على سفينة مرمرة، ادعى أنه تسلم اقتراح التعويض المالي من الحكومة الإسرائيلية قبل شهر عن طريق طرف ثالث هو سفير أجنبي يعيش في العاصمة التركية أنقرة.

وأضاف أنه بحسب الاقتراح فإن أموال التعويض الإسرائيلية كان يفترض أن يتم تحويلها إلى صندوق يهودي في تركيا، ومن هناك إلى مقدمي الدعاوى. وقال أيضا إن إسرائيل وافقت على التعبير عن أسف الحكومة بالإضافة إلى التعويض المالي.

وبحسب المحامي فإنه أبلغ السفير بأنه لا يعتقد أن الاقتراح الإسرائيلي معقول أو أخلاقي. وأضاف أنه تحدث بهذا الشأن مع عائلات الضحايا، فأكدوا بدورهم أنهم ليسوا على استعداد لقبول ذلك.

وقال المحامي إن وزارة الخارجية التركية وافقت على قراره برفض الاقتراح الإسرائيلي، بادعاء أنه كان على إسرائيل التوجه مباشرة إلى الوزارة.

كما جاء أن المحامي رفض الكشف عن هوية الوسيط الذي قدم له الاقتراح، كما رفض الكشف عن المنظمة اليهودية التي كانت يفترض أن تتسلم الأموال.

تجدر الإشارة إلى أن النشر يأتي بعد يوم من طلب النيابة التركية إصدار حكم بالسجن 10 مؤبدات على كبار المسوؤلين السابقين في الجيش المتهمين بالمسؤولية عن سقوط القتلى في الهجوم على سفينة مرمرة؛ رئيس الأركان السابق غابي أشكنازي، وقائد سلاح البحرية السابق إيلي مروم، وقائد سرب الجو السابق أفيشاي ليفي، ورئيس الاستخبارات العسكرية السابق عاموس يدلين.

انشر عبر