شريط الأخبار

اختفاء ظل الكعبة يوم الأحد القادم

05:53 - 24 حزيران / مايو 2012

وكالات - فلسطين اليوم

تشهد سماء مكة المكرمة ظهر الأحد المقبل -بأمر الله تعالى- تعامد الشمس على الكعبة المشرفة، وهو الأول خلال السنة الشمسية الكبيسة الحالية، بحسب الجمعية الفلكية في جدة التي قالت إن الظاهرة ستكون عند الساعة 12:18 توقيت آذان الظهر.
وأشارت إلى أن الموجودين بالمسجد الحرام سيلاحظون اختفاء ظل الكعبة المشرفة، فيما يستفاد من الظاهرة بتحديد اتجاه القبلة للمناطق البعيدة جغرافيا عن مكة.
وبين رئيس الجمعية المهندس ماجد أبو زاهرة أن الشمس تشرق في سماء مكة المكرمة عند الساعة 5:38 صباحاً وتستمر في حركتها الظاهرية إلى أن تتوسط السماء وتصبح على استقامة واحدة مع الكعبة المشرفة عند الساعة 12:18 توقيت أذان الظهر، حيث سيلاحظ من في المسجد الحرام اختفاء ظل الكعبة المشرفة وظلال الأجسام، وسيكون ظل الزوال صفراً، وفي ذلك التوقيت ستكون الشمس مشاهدة في المناطق المجاورة للقطب الشمالي وقارة إفريقيا وأوروبا والصين وروسيا وشرق آسيا، والأجزاء الشرقية من الأمريكتين.
ويمكن الاستفادة من الظاهرة للمناطق البعيدة جغرافياً عن مكة المكرمة، من خلال غرس قطعة من الخشب أو غيرها بشكل عمودي على سطح الأرض وعند توقيت التعامد فإن الاتجاه المعاكس للظل يشير إلى الكعبة المشرفة، والطريقة غير مفيدة بالنسبة للمناطق القريبة من مكة المكرمة، مثل جدة والطائف.
وأرجع أبو زاهرة سبب حدوث الظاهرة إلى أن الكعبة المشرفة تقع بين خط الاستواء ومدار السرطان، ويحدث التعامد مرتين في كل العام أثناء حركه الشمس "ظاهرياً" من خط الاستواء إلى السرطان خلال شهر مايو، وعند عودة الشمس جنوباً إلى خط الاستواء قادمة من مدار السرطان في شهر يوليو من كل عام.
وحذرت الجمعية من النظر المباشر لقرص الشمس سواء في توقيت التعامد أو في باقي أيام السنة من خلال التلسكوبات والمناظير غير المزودة بمرشحات ضوئية؛ لأن هذه الأجهزة تعمل على تركيز أشعة الشمس وأخطرها الأشعة فوق البنفسجية التي تتسبب في حرق شبكية العين.

انشر عبر