شريط الأخبار

خلال زيارته لجامعة فلسطين

ممثل الاتحاد الاوروبي: دعم التعليم في فلسطين أساسي للتطوير والبناء

12:51 - 24 تموز / مايو 2012

غزة - فلسطين اليوم

استقبل الدكتور سالم صباح رئيس جامعة فلسطين بغزة وفداُ أوروبياُ رفيع المستوي برئاسة السيد جون جات روتر ممثل الاتحاد الاوروبي في فلسطين، والذي قام بزيارة إلي مقر الجامعة بمدينه الزهراء بغزه والمشاركه في افتتاح معرضاً للصور عن" يوم أوروبا" بالاضافه إلي إلقاء محاضرة لطلبة الجامعة عن العلاقات الأوروبية الفلسطينية.

ورحب "صباح" بالمفوض الأوروبي في الجامعة، وقدم شرحاً عن نشأة الجامعة وتطورها، وعرض عضويات الجامعة في الاتحادات الدولية وأبرزها عضويه الجامعة في اتحاد الجامعات العربية، والجامعه الأورومتوسطية، وهيئات الجوده الاقليمية والدولية.

ومن جهته أبدي رئيس مكتب الاتحاد الأوروبي جون جات روتر عن سعادته لزيارة الجامعة واعجابه الشديد بما حققته في وقت قصير مؤكداً أنها لن تكون الزيارة الأولي علي طريق التعاون المشترك بين الجانبين.

والتقي الوفد مع السيد كاظم دغمش رئيس مجلس إدارة الجامعة الذي رحب بالضيف وعقد اجتماع موسع ناقش فيه الطرفان آليات التعاون في مجالات تطوير الجامعة وبرامجها، بالإضافه إلي الخطة الاستراتيجية للجامعة وانفتاحها للتعاون مع الجامعات الأوروبيه. وأكد "روتر" أن اللجان المختصة بمكتب الاتحاد الأوروبي ستتابع مع الجامعة المقترحات وأن دعم التعليم في فلسطين أساسي للتطوير والبناء.

ثم قام الضيف بقص شريط افتتاح معرضاً للصور نظمه المركز الأوروبي للابحاث والدراسات في الجامعة بحضور رؤساء العديد من المنظمات الدولية العاملة في فلسطين وجمع كبير من الطلبة.

ورحب المهندس منير مرتجى نائب الرئيس للبرامج والعلاقات الخارجية ومدير المركز الأوروبي بالسيد "جات روتر" في جامعة فلسطين، وقال أن فلسطين والقارة الأوروبية أكثر من قارة ودولة جوار وإن كانت المسافه بين بروكسل وستراسبورغ (مقرات الاتحاد الاوروبي) 350 كيلومتر، فالمسافه بين غزة وأقرب ميناء أوروبي هي 480 كيلومتر.

وقال "مرتجى" أن التعليم الجامعي يتجاوز كونه مرحلة من مراحل التعليم، بل هو الأساس لإنشاء وتطور وحماية استمرارية المجتمعات ودعم الحوار والتفاهم بين الثقافات المختلفة، وهنأ مكتب المساعدات الإنسانية الأوروبية بمناسبة مرور 20 عام علي عملهم وقال: إن عمل "الايكو" يؤكد الموقف الأوروبي تجاه الإنسانية من خلال دعم مشاريع تدعم صمود الفلسطينيين وتطورهم وبالأخص دعم المزارعين في المناطق الحدودية والفئات الأكثر حاجة.

من جهته قال السيد "جات روتر" أنه سعيد جداً بزيارة جامعة فلسطين وأنه يشعر أنه في بروكسل، وأن المعرض يحتوي علي صور هامة تعرض كافة الشخصيات الأوروبية والمؤسسات الرسمية وتقدم للزائرين معلومات عن الدور المتكامل للاتحاد الأوروبي. وأضاف: أن غزة تقع علي قائمه اهتمامات السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي، وأن العلاقات بين الأوروبيين والفلسطينين ليست جديدة وهي عميقة، مؤكداً أن الاتحاد الأوروبي يدعم التعليم العالي في فلسطين بالإضافه إلي دعم كافة القطاعات الأخرى كالزراعة والبنية التحتية والقطاع الخاص موضحاً أن الزيارات إلي غزة ليست جديدة وستستمر وأن التعاون البناء مع الفلسطيينين ودعمهم هو علي قمة الأولويات.

وشكر "جات روتر" المنظمات المشاركة في المعرض والقائمين عليه، ثم قدم محاضرة عن العلاقات الأوروبية الفلسطينيه لطلبة الجامعة، شارك فيها رؤساء مكاتب منظمات دولية كالاسعاف الأولي الفرنسية – العمل ضد الجوع، مساعدة الكبار الدولية، والتعاون الدولي الايطالية، وناقش خلالها "جات روتر" تطور الاتحاد الأوروبي وعلاقاته مع الفلسطيينين وطريقة عمل الاتحاد ومؤسساته الرسمية، كما أجاب علي العديد من الأسئلة في مواضيع تتعلق بالقضيه الفلسطينية والقدس وحقوق الإنسان والمرأة والديمقراطية والتعليم العالي.

انشر عبر