شريط الأخبار

قضية وادي .. تناقض بين "الشجاعية" و"جبل المكبر" .. و"وادي" لن يلعب قبل الاتفاق

09:38 - 23 تشرين أول / مايو 2012

غزة - فلسطين اليوم


أثارت قضية مغادرة لاعب نادي اتحاد الشجاعية إبراهيم وادي للمحافظات الشمالية حالات من التناقض والتصريحات الإعلامية المتبادلة بين نادي اتحاد الشجاعية ونادي جبل المكبر، حول طبيعة توقيع اللاعب رسمياً دون الرجوع لناديه في هذا الاتفاق، وهو ما أثار ردة فعل إدارة نادي الشجاعية التي أصدرت بياناً بينت فيه خطورة ما يحصل في قطاع غزة من تفريغ القطاع من اللاعبين ونجوم كرة القدم، وحملت مسؤولية ذلك لاتحاد كرة القدم ووزارة الشباب والرياضة، وطالبتهم بالوقوف عند مسؤوليتاهم.

من جانبه قال إسماعيل سرور رئيس نادي جبل المكبر أنه لا يمكن له الاتفاق مع اللاعب بشكل رسمي قبل الرجوع وإبرام اتفاق مع إدارته ناديه، نافياً أن يكون اللاعب قد وقع بشكل نهائي، مع أن الصور الإعلامية بينت رئيس نادي جبل المكبر يسلم اللاعب وادي القميص الخاص بنادي جبل المكبر مما أثار الاستغراب أن اللاعب استلم قميصه الجديد، ورئيس النادي ينفي التوقيع.

وأكد سرور، أنه كان هناك اتصالات تجري منذ 8 أشهر مضت مع إدارة نادي اتحاد الشجاعية،  وأضاف أنه لا ولن يوقع العقد مع اللاعب دون موافقة ناديه على كافة الشروط المتعلقة بذلك، مبدياً استعداد إدارته لأي طلب تطلبه إدارة الشجاعية بخصوص إتمام التعاقد مع اللاعب بطرق رسمية تنص عليها قوانين ولوائح الاتحاد، مؤكداً أنه سيعاود الاتصال ومخاطبة نادي الشجاعية من جديد لإنهاء هذه القضية العالقة.

وبين سرور أنه كان يحاول ضم اللاعب منذ ثمانية أشهر من بداية الموسم الماضي وحاول الحصول له على تصريح للسفر للضفة الغربية لكنه فشل في ذلك، مؤكداً أن وادي ما زال لاعب الشجاعية حتى الآن، رغم تحدث في الإعلام قبل يومين أن إبراهيم وادي أصبح ملك لجبل المكبر بشكل نهائي.

بدوره أكد صلاح أبو العطا نائب رئيس نادي اتحاد الشجاعية عدم تلقي ناديه أي اتصالات من رئيس نادي جبل المكبر بخصوص احتراف اللاعب وادي، وأن النادي لم يتلق أي عرض من جبل المكبر لا رسمية ولا هاتفياً.

ونفى أبو العطا أن يكون سرور قد تحدث معه هاتفياً بخصوص هذا الموضوع وقال أن نادي الشجاعية لن يمانع في احتراف أي لاعب لأندية الضفة أو أندية الخارج، والتي تمثلت في احتراف صائب جندية وحسام وادي وعلاء عطية وعبد السلام السويركي وغيرهم الكثير، بشرط أن تكون بالطرق الرسمية المعمول بها في الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم لضمان مراعاة حق اللاعب وكذلك حق النادي.

واستغرب أبو العطا من تصريحات سرور بعد توقيع اللاعب رسمياً لجبل المكبر ووسائل الإعلام كانت قد أظهرت الصور بتوقيع وادي العقد بحضوره شخصياً، وتسليمه قميص جبل المكبر الرسمي.

وأضاف أبو العطا أن الأخلاق والأعراف الرياضية هي التي تربط إدارات الأندية في الضفة وقطاع غزة، مؤكداً أن ما جرى هو سرقة وقرصنة ولم يمكن السكوت عليه، مشدداً على أنه لو تمت مراسلة النادي بشكل رسمي، لما مانعت الإدارة من دراسة الطلب بعناية وجدية في احتراف اللاعب وادي.

 موقف موحد لأندية القطاع

وفي سياق آخر أعلن أبو العطا عن نية ناديه عقد اجتماعاً يجمع أندية الدرجة الممتازة في قطاع غزة وذلك من أجل صدور موقف موحد وصارم تجاه أي لاعب يخرج للضفة الغربية، معللاً ذلك أن الأندية تدفع الغالي والنفيس من أجل لاعبيها.

قدمت روحي للشجاعية

بدوره أكد لاعب نادي اتحاد الشجاعية إبراهيم وادي أنه لم ينكر الإحسان والفضل لإدارة ناديه اتحاد الشجاعية، مستذكراً الحادثة التي تعرض لها في مباراة فريقه أمام غزة الرياضي، الذي كان من الموت أقرب لولا قدر الله عز وجل.

وأضاف وادي أنه ما زال لم يوقع العقد رسمياً مع جبل المكبر وما ظهر في الإعلام هو فقط لعدم إقدام أي نادي من الضفة للدخول في مفاوضات معه، وهو اتفاق مبدأي مع جبل المكبر ولن يتم إلا بموافقة رسمية من النادي.

وأعلن وادي أنه لا يمكن له أن يلعب أي مباراة رسمية مع جبل المكبر حتى الانتهاء بشكل كامل إبرام الاتفاق بين الناديين، متمنياً أن يوفق في رحلته الاحترافية الأولى والوصول لطموحه وهو تمثيل المنتخب الوطني في المحافل والبطولات الدولية.

 

انشر عبر