شريط الأخبار

بمشاركة فلسطين .. ورشة تدريبية بلبنان حول دور الاعلام للحد من مخاطر المخدرات

03:07 - 23 تشرين أول / مايو 2012

غزة - فلسطين اليوم

نظم مركز الموارد والتدريب الذي تشرف على إدارته جمعية العناية الصحية في لبنان وبالتعاون مع شبكة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا للحد من مخاطر استخدام المخدرات ورشة تدريبية بعنوان " دور الإعلام في كسب التأييد للحد من مخاطر المخدرات والايدز " , وذلك برعاية وزير الإعلام اللبناني وليد داعوق،  .

وشارك في الورشة التدريبية 30 مشاركا من من مؤسسات رسمية واهلية واعلامية ذات علاقة من الاردن والبحرين والسعودية وسلطنة عمان وفلسطين ومصر ولبنان.

وهدفت الورشة التدريبية إلى تقديم لمحة شاملة عن المعلومات و المواقف و المهارات اللازمة لتمكين الإعلاميين والمختصين من القيام بدورهم في عملية كسب التأييد التي تسعى إلى حمل متخذي القرار على تطوير سياسات واستراتيجيات وبرامج لمواجهة مشاكل صحية هامة تعاني منها مجتمعاتنا وهي الإيدز والمخدرات .

وافتتحت الدورة التدريبية رنا حداد إبراهيم مديرة مركز الموارد والتدريب بالترحيب بالحضور ثم سلطت الضوء على أن العدد التقديري لمتعاطي المخدرات عن طريق الحقن في العالم بحسب تقرير برنامج الأمم المتحدة المشترك المعني بالإيدز والعدوى بفيروسه لسنة 2010 حوالي 16 مليون ويبلغ عدد المتعايشين مع فيروس الإيدز 3 ملايين متعاطي مخدرات بالحقن و 5% فقط يحصلون على خدمات الوقاية من فيروس الإيدز.

كما تطرقت إلى خطورة انتشار وباء الإيدز والتهاب الكبد الفيروس " ب" و "ج" وذلك لأن متعاطي المخدرات لا يحصلون على الخدمات الوقائية والعلاجية ولوجود سياسات تحد من تقديم خدمات علاجية فعالة بالإضافة إلى تهميش ووصم المجتمع لهذه المجموعات .

ووجهت حداد دعوة إلى الإعلاميين والمختصين للمشاركة في تسليط الضوء على الاستراتيجيات الجديدة والفعالة للحد من هذه الأمراض بين متعاطي المخدرات.

وقدم إيلي أعرج مدير شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للحد من مخاطر استخدام المخدرات Menahra لمحة عن الشبكة التي أنشئت سنة 2008 بدعم من منظمة الصحة العالمية وجمعية Drosos السويسرية .

وأكد على أهمية دور الإعلام في الإضاءة على مشكلة تعاطي المخدرات وعلاقتها بالامراض كالإيدز والتهاب الكبد الفيروسي "ب" و"ج" وغيرها ما شكر وزارة الإعلام اللبناني لرعايتها وتواجدها كإشارة إلى الدعم السياسي للإعلاميين لدورهم في كسب التأييد حول برامج الحد من مخاطر استخدام المخدرات .

واشار ممثل وزير الإعلام اللبناني أندريه قصاص إلى أن تعاطي المخدرات هو مرض عضال تتعدى نتائجه الفرد إلى المجتمع عموما مما يؤدي إلى تفاقم المشكلة مؤكدا على أهمية أن يسلط الإعلام الضوء على الاستراتيجيات الفعالة في مواجهة هذه المشكلة وذلك بهدف الحد من نتائجها على المستوى الفردي والمجتمعي والصحي والاقتصادي للدول.

من جانبه شكر الدكتور اياد عثمان رئيس مجلس ادارة جمعية اصدقاء الحياة لمكافحة المخدرات مركز الموارد والتدريب في جمعية العناية الصحية في لبنانSIDC وشبكة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا للحد من مخاطر استخدام المخدرات MENAHRA على جهودهم وتعاونهم واتاحة الفرصة لاعلاميين ومختصين من فلسطين بالمشاركة في هذه الورشة التدريبية المهنية الهامة واختيار مدربين متخصصين ومهنيين في موضوع الورشة التدريبية.

واوضح الدكتور عثمان ان الورشة التدريبية شملت مواضييع ومسائل عملية طبية اجتماعية وإعلامية حيث تناول الدكتور جاك مخباط موضوع المخدرات والإيدز و وبائيات خصوصية هذه الأمراض وعلاقتها ببعض وعرضت الاخصائية في المشورة التربوية والاجتماعية ناديا بدران خصائص متعاطي المخدرات والمتعايشين مع فيروس الإيدز ومواقف المجتمع وكذلك الاعتبارات الاخلاقية والتغطية الاعلامية لهذا الموضوع.

وعرض ايلي أعرج تعريف عن برامج الحد من مخاطر استخدام المخدرات و أهميتها ومكونات هذه البرامج وتطرق نزار رمال الخبير في حملات واليات كسب التاييد إلى مراحل كسب التأييد لبرامج الحد من استخدام المخدرات ودور الإعلام في هذا الموضوع وعرضت الاعلامية اللبنانية روى الأطرش موضوع " الرسائل الإعلامية لكسب التأييد " و " مصادر المعلومات حول برامج الحد من مخاطر استخدام المخدرات ".

كما تضمنت الورشة التدريبية زيارة ميدانية الى مركز " إيسكال " أحد برامج جمعية العناية الصحية وأول مركز في لبنان ومنطقة الشرق الاوسط للحد من مخاطر استخدام المخدرات حيث يستقبل المركز متعاطي المخدرات ويقدم لهم خدمات وقائية وعلاجية ومنها متابعة العلاج بالبدائل من قبل فريق متخصص

وكان المشاركين من فلسطين كل من عطا جبر وفراس دبس من القدس  وأياد عثمان ومنار مدني من نابلس .

انشر عبر