شريط الأخبار

تحذيرات "إسرائيلية" من تعاظم قوة حزب الله وحماس وسوريا

09:13 - 23 حزيران / مايو 2012

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

حذر رئيس لواء الأبحاث في جهاز الاستخبارات العسكرية الاسرائيلية العميد "إيتي بارون" ، خلال كلمة اللقاء يوم أمس أمام لجنة الخارجية والأمن في الكنيست ، من تعاظم قوة منظمة حزب الله اللبنانية ، وازدياد خطر التهديدات الصاروخية من سوريا وإيران.

وأوضح رئيس لواء الأبحاث العميد "بارون" لأعضاء لجنة الخارجية والآمن ، أن حزب الله يطور طائرات بدون طيار، وصواريخ أرض بحر هجومية ، مشيراً إلى امتلاك كلا من سوريا وإيران إلى حوالي 3500 صاروخ توجهنها نحو "إسرائيل".

وادعى "بارون" ، أن حزب الله وحماس وسوريا يحاولون إنتاج أدوات تُخل بميزان التفوق العسكري والتكنولوجي للجيش الإسرائيلي ، ويسعون للمساس بنقطة الضعف الإسرائيلية وهي الجبهة الداخلية واستنزافها _على حد قوله-.

وقال رئيس لواء الأبحاث : " إن هؤلاء الثلاثة يطورون جهاز يعمل على تدمير وضرب الجبهة الداخلية ، ويبنون قدرات امتصاص من خلال التزود وبكميات كبيرة من الصواريخ والقذائف ، والحصول على صواريخ أرض بحر".

وتابع : " كما تسعى هذه الجهات الثلاثة إلى بناء قدرة طيران من خلال طائرات بدون طيار هجومية ، وكميات كبيرة من الصواريخ المضادة للدروع ، إضافة إلى تعزيز العبوات والوسائل السرية ".

وأوضح العميد "بارون" أن إيران تمتلك اليوم كاحتياطي حوالي 450 صاروخ موجهة نحو "إسرائيل"، ويوجد لدى سوريا 3000 صاروخ وقذيفة بمدى سبعين إلى سبعمائة كيلو متر تصل إلى قلب "إسرائيل".

ولفت إلى أن العنصر الإشكالي في هذه الصواريخ هو دقة الإصابة، كاشفاً عن تلقي سوريا مؤخراً نظام دفاع جوي متقدم جداً من إنتاج روسيا.

نائب رئيس الأركان الجنرال "يائير نافيه : " هدف تعاظم حزب الله تهدد الجبهة الداخلية"

وفي ذات الشأن تطرق "يائير نافيه" نائب رئيس أركان الجيش الإسرائيلي للموضوع ، قائلاً : " إن قوة حزب الله تعاظمت بشكل ملموس مقارنة بما كان عليه أثناء حرب لبنان الثانية ".

وأضاف: " يمتلك الحزب اليوم حوالي 60 صاروخ وقذيفة وهي تمثل عشرة أضعاف مما كان عليه عام 2006".

وأشار "نافيه" إلى أن هدف هذا التعاظم هو جزء من محاولة الحزب الوصول لوضع يهدد فيه الجبهة الداخلية الإسرائيلية، وذلك بناء على بالإستراتيجية القتالية التي يتصورها الجيش في الحرب القادمة –على حد قوله-.

رئيس مقر هيئة سلاح الجو: "التهديد المركزي على إسرائيل هو سقوط مئات ألاف الصواريخ"

ومن جهته عرج رئيس مقر هيئة سلاح الجو الإسرائيلي العميد "حاجي توفولنسكي" ، خلال مؤتمر الثمانية للأمن الوطني والذي ناقش تحديات القوى الجوية عي ضوء التغيرات في الشرق الأوسط يوم أمس الثلاثاء إلى التهديدات الصاروخية .

وقال : " العدو يتسع في الرد المطلوب وبأكثر من ساحة واحدة ، وطبيعة الحرب القادمة ستكون مختلفة عما عرفناه قبل ذلك، عدونا انتقل من الحرب بالمناورة إلى الحرب النار ، أنه يغير طبيعة الحرب".

وأضاف العميد توفولنسكي: "أن التهديد المركزي على إسرائيل اليوم هو سقوط مئات ألاف الصواريخ في أراضيها".

انشر عبر