شريط الأخبار

أوساط بريطانية ومجموعات يهودية تنتقد زيارة ليبرمان الى لندن

07:20 - 22 تموز / مايو 2012

فلسطين اليوم - وكالات

انتقدت أوساط بريطانية ومجموعات يهودية يسارية، الزيارة التي ينوي وزير الخارجية الإسرائيلي افيغدور ليبرمان، القيام بها الى بريطانيا خلال الأيام القادمة بدعوة من الصندوق القومي اليهودي.

وطالبت جمعية التضامن مع فلسطين، وزير الخارجية البريطاني تأكيد مواقف بريطانيا المتعلقة بالاستيطان باعتبارها غير قانونية وغير شرعية، والضغط على الحكومة الإسرائيلية لوقف سياساتها الاستيطانية ولتنفيذ حل الدولتين الذي تعلن بريطانيا التزامها به.

كما واحتج المئات من أفراد الجالية اليهودية على دعوة ليبرمان، ووقع قرابة ثلاثمائة منهم عريضة تنتقد الصندوق القومي اليهودي، وتحمل ليبرمان مسؤولية التدهور في الأراضي المحتلة بسبب سياسات الاستيطان، والاستيلاء على منازل في سلوان والقدس، ومحاولاته ترحيل فلسطينيي أراضي 48، وتشجيع الصندوق لجمع الأموال للسيطرة على أراضي الفلسطينيين في النقب وتحويلها الى غابات حرجية'.

كذلك انتقدت العريضة التي وقعتها شخصيات يهودية معروفة، دعوة ليبرمان للزيارة رغم وقوفه ضد التشريعات الديمقراطية في الكنيست الإسرائيلي، ووقوفه ضد عمل المنظمات الأهلية المدعومة من أوروبا والناشطة في مجال حقوق الإنسان.

ويذكر ان الصندوق القومي اليهودي ينشط في بريطانيا منذ فترة طويلة، في جمع الأموال بهدف إرسالها الى إسرائيل واستثمارها في مشاريع بيئية في الظاهر، لكن جهود الصندوق واجهت حملة مضادة أثرت بشكل كبير على مداخيله، وقامت شركات كبيرة بوقف التبرعات إثر كشف دور الصندوق تاريخيا في مصادرة أراضي المواطنين الفلسطينيين بشكل غير قانوني واحتفاظه بأراضي الغائبين ورفض الإفصاح عن تفاصيل ومستندات الأملاك منذ توليه المسؤولية اثر النكبة عام 1948.

انشر عبر