شريط الأخبار

السلطة تفرج عن معتقلي الجهاد باستثناء اثنين والحركة:لامعنى للمصالحة في ظل الاعتقالات

09:52 - 22 حزيران / مايو 2012

غزة - فلسطين اليوم

أفرجت أجهزة أمن السلطة الفلسطينية في رام الله ظهر اليوم الثلاثاء, عن كوادر وقيادات حركة الجهاد الإسلامي من سجن أريحا بعد أن اعتقلتهم صباح أمس الاثنين باستثناء نجل الشيخ بسام السعدي عز الدين السعدي, وإيهاب شقيق الشهيد أشرف السعدي.

وكانت أجهزة أمن السلطة بالضفة المحتلة أقدمت, صباح الاثنين, على اقتحام منازل عددٍ من قيادات وكوادر حركة الجهاد الإسلامي في مخيم جنين وبلدة برقين، وقامت باعتقال سبعة من قيادات الحركة.

وكانت مصدر في حركة الجهاد الإسلامي قال أن أمن السلطة اعتقل خالد أبو زينة والذي يعاني من أوضاع صحية سيئة للغاية فهو مريض بالسكر والضغط والقلب, حيث تم نقله لسجن أريحا عبر سيارة إسعاف, بعد أن كانت أجهزة السلطة قد اعتقلته وهو مغمي عليه.

وتعقيباً على اعتقال كوادر الجهاد أكد القيادي في الحركة أحمد المدلل, على أنه لا معني للمصالحة الفلسطينية في ظل استمرار أمن السلطة بالضفة الغربية باعتقال المجاهدين وعناصر المقاومة من أبناء حركة الجهاد الإسلامي.

وأوضح المدلل في تصريحات له صباح اليوم الثلاثاء, أن الفلتان الأمني له عناوين والسلطة تعلم جيداً من يفتعل الفلتان في الضفة الغربية, والوحدة الفلسطينية تتمحور خلف المقاومة الفلسطينية لتحرير الأرض والمقدسات.

واعتبر القيادي في الجهاد أن استمرار الاعتقال السياسي في الضفة الغربية هو استمرار لدور الاحتلال الإسرائيلي في قتل الفرحة الفلسطينية التي تجسدت في انتصار الأسرى الأبطال وانتصار المقاومة الفلسطينية في غزة.

انشر عبر