شريط الأخبار

فروانة يناشد الملك السعودي بمكرمة جديدة لأهالي الأسرى وللمحررين

09:17 - 21 كانون أول / مايو 2012

غزة - فلسطين اليوم


بعث الأسير السابق الباحث المختص بشؤون الأسرى عبد الناصر فروانة رسالة إلى خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود حفظه الله، ناشده فيها بمكرمة جديدة لألفي حاج فلسطيني من أهالي الأسرى والشهداء ومن الأسرى السابقين لآداء فريضة الحج لهذا العام 1433هـ، على غرار ما جرى بالأعوام الثلاثة الماضية وذلك وفاءً لهم، واحتفاءً بهم بعد انتصارهم مؤخراً على السجان في معركة الأمعاء الخاوية.

وقال فروانة في رسالته: إننا كفلسطينيين نُقدر عاليا مواقف المملكة العربية السعودية ملكا وحكومة وشعبا ، وهي مواقف كثيرة ومتعددة الأوجه ولا يمكن حصرها ، وهي محفورة في ذاكرة التاريخ الفلسطيني ، وفي عقل ووجدان كل مواطن فلسطيني ، ولا يمكن للأيام والزمن مسحها أو نسيانها.

وأضاف : إن مواقف خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبد العزيز آل سعود حفظة الله ، المتمثلة باستضافة ألفي حاج فلسطيني من ذوي الأسرى، ومن الأسرى السابقين ومن ذوي الشهداء لآداء فريضة الحج للعام 1431هـ ، وتكرار الأمر في العام التالي 1432 ، ومن ثم تكريم محرري صفقة التبادل " وفاء الأحرار " بعد تحررهم مباشرة و استضافتهم لآداء فريضة الحج العام الماضي ، كان لجميعها بالغ الأثر الطيب والإيجابي علينا وعلى الأسرى وقد أدخلت الفرحة والسرور على قلوبهم وقلوب أحبتهم وعائلاتهم وقلوبنا جميعا ولا زالت ألسنتهم تتحدث عن أفضالها ومحاسنها وعن كرم الضيافة لهم.

وذكر فروانة بأن ( 4700 ) أسير فلسطيني يقبعون في سجون ومعتقلات الاحتلال الإسرائيلي، وأن ذويهم يأملون بمكرمة ملكية جديدة تتيح لجزء آخر منهم بآداء فريضة الحج لهذا العام ، ممن لم يتمكنوا من آداء فريضة الحج خلال الأعوام الماضية، قبل ان يرحلوا عن الدنيا جراء تقدم العمر لا سيما وأن جزء كبير من أمهات وآباء الأسرى قد رحلوا عن الدنيا دون أن يتمكنوا من آداء فريضة الحج.

والأمر ذاته بالنسبة للأسرى السابقين الذين يحلمون بأداء فريضة الحج ويخشون الرحيل بسبب الأمراض التي ورثوها عن السجون خلال فترات اعتقالهم السابقة قبل أن يؤدوا فريضة الحج ، وهؤلاء جميعا ليس لهم أمل إلا بالله ثم بخادم الحرمين الشريفين " حفظه الله " ضمن مكرمة ملكية لهذا العام 1433هـ.

انشر عبر