شريط الأخبار

اثر انفجار وقع في موقع تدريب

كتائب الأقصى تحذر العدو من المساس برجال المقاومة

06:04 - 21 تموز / مايو 2012

غزة - فلسطين ليوم

حذرت كتائب شهداء الأقصى - مجموعات الشهيد عماد مغنية العدو الصهيوني من المساس بأي رجل من رجال المقاومة، وبأن الكتائب ستدفع العدو ثمناً غالياً اذا ما ارتكب أي حماقة ضد رجال المقاومة.

وقالت الكتائب في بيان لها وصل "فلسطين اليوم" نسخة عنه، لن نقف مكتوفي الأيدي وعلى المحتل الصهيوني أن يرجع بالذاكرة قليلاً ليستذكر ميناء اسدود والعفولة وحيفا ويافا وتل الربيع وايرز وهو يعلم جيدا أن تلك المناطق ليست بعيدة عن مرمى أجساد استشهاديينا ويعلم جيدا أن أقولنا ستطبق أفعالا وقريباً جدا .

وقال البيان أنه في ظل التهدئة المزعومة بين الفصائل المقاومة في قطاع غزة وبين دولة الاحتلال الصهيوني وبرعاية مصرية... كانت ولازالت تدرك فصائل المقاومة كافة بأن أي تهدئه تبرم مع هذا العدو لا تدوم طويلا لان السنوات السابقة تشهد بعدم التزام هذا العدو الجبان بأي اتفاقيات وكان لابد لكتائب شهداء الأقصى أن تبدأ بإعادة هيكلتها في كل الاتجاهات

وأوضحت الكتائب أنه بدأت بالفعل بتدريبات عسكرية والاستعداد لأي حدث مفاجئ من قبل الاحتلال وفي إحدى التدريبات وفي صباح امس الاحد الموافق 20-5-2012 م تم انفجار جسم مشبوه في منطقة تل الزعتر الواقعه شمال قطاع غزة حيث أصيب قيادي بارز في كتائب شهداء الاقصى مجموعات الشهيد عماد مغنية ونتحفظ على ذكر اسمه لاسباب أمنية وبحمد الله تم نقل القيادي إلى احد مستشفيات الشمال وهو الآن بصحة جيده رغم أننا في كتائب شهداء الأقصى نقوم بالتحقيق في هذا الأمر لأننا متأكدين بأن هذا الانفجار هو من المحتمل أن يكون محاولة اغتيال فاشلة من قبل الجيش الصهيوني.

انشر عبر