شريط الأخبار

النائب العام يحيل بلاغاً للنيابة يتهم مبارك بالخيانة العظمى

02:53 - 20 تشرين أول / مايو 2012

القاهرة - فلسطين اليوم

أحال النائب العام المستشار الدكتور عبد المجيد محمود، البلاغ المقدم من كل من الدكتور عمار على حسن، المحلل السياسى، والدكتور عبد الخالق فاروق، الخبير الاقتصادى ورئيس مركز النيل للدراسات الاقتصادية والإستراتيجية، والكاتب عبد الرحمن يوسف والمستشار فكرى خروب ضد الرئيس السابق محمد حسنى مبارك بالخيانة العظمى للبلاد، لنيابة شرق القاهرة للتحقيق، فيما بدأت النيابة على الفور تحقيقاتها فى البلاغ.
كان البلاغ اتهم عددا كبيرا من الموالين له وأسموهم "حاشيته" بالاشتراك فى الخيانة العظمى للبلاد من قبلهم وعدم الولاء للنظام الجمهورى المتمثلة فى فعلين أولهما العمل على تغيير النظام الجمهورى لملكى، وهو "التوريث"، وثانيهما تعطيل أحكام الدستور عن طريق التحايل على إرادة الأمة ومنها التعديل الدستورى وإهدار الحريات وحقوق الأمة ومخالفة أحكام الدستور، والمشاركين فى تلك الجرائم، كما جاء فى البلاغ الذى حمل رقم "1524 لسنة 2012"، هم كل من:
الدكتور كمال الجنزورى، رئيس مجلس الوزراء، والفريق أحمد شفيق، المرشح على مقعد رئاسة الجمهورية، ورئيس مجلس الوزراء الأسبق، والدكتور عاطف عبيد، والدكتور فايزة أبو النجا، وزيرة التعاون الدولى، ومحمود محيى الدين وزير الاستثمار الأسبق، ويوسف بطرس غالى، وزير المالية الأسبق، والدكتور أحمد نظيف، رئيس مجلس الوزراء الأسبق، والدكتور عمرو موسى، مرشح رئاسة الجمهورية، ووزير الخارجية الأسبق، وأحمد أبو الغيط، وزير الخارجية الأسبق، وأحمد المغربى وزير الإسكان السابق، وزهير جرانة وزير السياحة السابق، واللواء حبيب العادلى، وزير الداخلية الأسبق، وممدوح مرعى، وزير العدل الأسبق، وأمين أباظة وزير الزراعة الأسبق، وعلى الدين هلال وزير الشباب الأسبق، وأنس الفقى وزير الإعلام الأسبق، والدكتور مفيد شهاب وزير الشئون القانونية ووزراء آخرون.
وأوضح المستشار فكرى خروب، رئيس محكمة جنايات الإسكندرية، لـ"اليوم السابع" أن البلاغ اتهم أيضاً عددًا من رؤساء تحرير الصحف القومية منهم إبراهيم نافع رئيس مجلس إدارة وتحرير الأهرام الأسبق وأسامة سرايا رئيس تحرير الأهرام السابق وإبراهيم سعدة رئيس مجلس إدارة وتحرير الأخبار الأسبق وصلاح منتصر الكاتب الصحفى بالأهرام، ومجدى الدقاق رئيس تحرير مجلة أكتوبر السابق وممتاز القط رئيس تحرير أخبار اليوم السابق، وسمير رجب رئيس تحرير جريدة 24 ساعة ومحمد على إبراهيم، رئيس تحرير الجمهورية السابق، كما اتهم البلاغ جميع أمناء المحافظات للحزب الوطنى وجميع أعضاء الأمانة العامة للحزب وعلى رأسهم صفوت الشريف وجميع أعضاء لجنة السياسات بالمشاركة فى تلك الجرائم.
كما أكد المستشار عبد الخالق فاروق لـ"اليوم السابع" أن البلاغ جاء فى 65 صفحة وقدموا معه 22 مستندا يثبت اتهاماتهم لمبارك وحاشيته وسردوا فيه ما وصفوه بالجرائم والأفعال المؤثمة لرموز نظام مبارك الذين قدموا ضدهم ذلك البلاغ، وما قاموا به بموجب القانون رقم 247 لسنة 1956، وساعدوا فى عدد من الجرائم التى ارتكبها الرئيس السابق ونظامها على مدار 30 عاما وهى موالاته للكيان الصهيونى من تطبيع وعلاقات معهم وتصدير الغاز إليهم وسلامة أراضيهم.
كما سردوا عددا من أوجه الفساد وهى الخصخصة لعدد كبير من الشركات المصرية مما تسبب فى إهدار المال العام، والتلاعب بالبورصة المصرية لصالح عدد من رجال الأعمال، وتخصيص الملايين من الأفدنة من الأراضى المصرية لعدد من رجال الأعمال، وما تسبب فيه نظام مبارك من الإضرار بمصالح المصريين وازدياد نسبة الأمراض وإهمال المواطنين.
واتهم البلاغ مبارك بجريمة الخيانة العظمى، حيث إنه خالف نص المادة 79 من الدستور والتى تنص على أن يؤدى رئيس الجمهورية أمام مجلس الشعب قبل أن يُباشر مهام منصبه اليمين التالى: (أُقسم بالله العظيم أن أُحافظ مُخلِصا على النظام الجمهورى، وأن أحترِم الدستور والقانون، وأن أرعى مصالح الشعب رِعاية كاملة، وأن أُحافظ على استقلال الوطن وسلامة أراضيه)، وهو ما أخل به الرئيس السابق.

انشر عبر