شريط الأخبار

عائلة الزغير تنفي نبأ استشهاد ابنها وتحمل الاحتلال المسؤولية

02:13 - 20 تموز / مايو 2012

بيت لحم - فلسطين اليوم

نفى مقربون من عائلة الشاب صلاح الزغير (18عاما)،  نبأ استشهاد ابنهم مؤكدين ان ابنهم اصيب بجراح خلال عراك مع جندي اسرائيلي، اليوم الاحد، قرب مفرق مستوطنة "غوش عتصيون" جنوبي بيت لحم ونقل على اثرها الى مستشفى هداسا لتلقي العلاج وانه ما زال على قيد الحياة محملين قوات الاحتلال المسؤولية عن حياته .

وقال اكرم الزغير عم الشاب صلاح ان ابن اخيه ما زال على قيد الحياة وانه يخضع لعملية جراحية الان في مستشفى هداسا وان سلطات الاحتلال قد استدعت والدته الى مقر المخابرات الاسرائيلي في عصيون عصر اليوم.

وكانت قد تضاربت الانباء حول استشهاد شاب على مفرق مستوطنة عتصيون جنوبي بيت لحم اليوم بتهمة محاولته طعن جندي اسرائيلي ودخل في عراك معه وهرب وتعثر ووقع على السكين فقتلته حسب الرواية الإسرائيلية.

وقالت صحيفة يديعوت، "انه لم يعرف ان الفلسطيني اصيب بعيار ناري او خلال العراك مع الجندي، وجرى نقل الفلسطيني الى مشفى هداسا لتلقي العلاج، وبعد وقت قصير تم تأكيد خبر استشهاده" , الأمر الذي نفاه الارتباط الإسرائيلي ونفته العائلة, حيث ان الشاب يرقد في مستشفى هداسا في وضع صحي حرج

انشر عبر