شريط الأخبار

صراخها يُسمع طوال الوقت..الأسيرة الجربوني تعاني من المرض

11:12 - 20 كانون أول / مايو 2012

جنين - فلسطين اليوم


ذكرت مؤسسة التضامن لحقوق الإنسان، أن الأسيرة الفلسطينية في سجن هشارون "الإسرائيلي" لينا احمد الجربوني تعاني من التهاب حاد في المرارة يسبب لها أوجاع شديدة طوال الوقت.

وأفاد احمد البيتاوي الباحث في مؤسسة التضامن أن الأسيرة الجربوني (37) عاما نُقلت قبل عدة أيام إلى احد المستشفيات الإسرائيلية لإجراء الفحوصات الطبية اللازمة، ومن ثم أعيدت إلى السجن، إلا أن أوجعها استمرت دون أي تحسن يذكر في حالتها الصحية.

وأشار البيتاوي إلى أن الجربوني تعاني من التهاب حاد في المرارة، وان إدارة المستشفى قررت تأجيل إجراء عملية لها إلى حين زاول الالتهاب، الأمر الذي يسبب لها أوجاع شديدة لا يمكن تحملها، وذلك وفقا لما أفادت به الأسيرة ورود قاسم خلال زيارة محامي مؤسسة التضامن لأسيرات سجن هشارون.

وقالت الأسيرة قاسم:" لينا متألمة جدا وصراخها يملئ القسم وبكائها لا ينقطع ولا تأكل بتاتا من شدة الوجع.. لقد نزل وزنها بصورة كبيرة، حيث خسرت أكثر من 20 كيلو خلال اقل من شهر.. قلوبنا تتمزق على وضعها".

وأوضحت قاسم أن الأطباء في المستشفى كتبوا للينا مضادات حيوية ومسكن للآلام ووجبات طعام خاصة لا تحتوي على الدهون، بالإضافة إلى متابعة يومية من قبل عيادة السجن، غير أن جميع هذه الأمور لم تلتزم بها إدارة سجن هشارون.

 يشار إلى أن الأسيرة الجربوني وهي من منقطة عرابة البطوف في مناطق 48 معتقلة منذ تاريخ 18/4/2002  وتقضي حكما بالسجن لمدة 17 عاما بتهمة الانتماء لحركة الجهاد الإسلامي، وهي عميدة الأسيرات الفلسطينيات في سجون الاحتلال.

 

انشر عبر