شريط الأخبار

الباحث الاشقر: تراجع التضامن مع الاسرى يشجع الاحتلال على عدم الالتزام بالاتفاق

07:47 - 19 حزيران / مايو 2012

غزة - فلسطين اليوم

حذر الباحث المختص في شئون الاسرى رياض الاشقر من تراجع وتقلص حركة التضامن الشعبي والرسمي مع الاسرى في سجون الاحتلال بعد وقف الاضراب اثر توقيع اتفاق بين قيادة الاسرى ومصلحة السجون يلزم الاحتلال بتنفيذ مطالب الاسرى التي اضربوا من اجلها مقابل وقف اضرابهم عن الطعام .

واوضح الاشقر بان الاحتلال لحتي الان لم يلتزم سوى ببند واحد من الاتفاق وهو اخراج الاسرى المعزولين من زنازين العزل وتجميعهم في سجن "هداريم ، ويماطل ويسوف في تنفيذ باقي بنود الصفقة، لكسب الوقت وليس مستبعدا على الاحتلال ان يتذرع بأي حجة واهية ليوقف تنفيذ باقي بنود الصفقة ، لا نه يدرك جيداً بان العودة للأضراب مرة اخرى ستكون صعبة وتحتاج الى وقت طويل، لذلك يجب ان يستمر الضغط الشعبي والرسمي حتى يلتزم الاحتلال بتلبيه كافة مطالب الاسرى .

وبين الاشقر بان الحقوق التي انتزعها الاسرى بعد 28 يوماً من الاضراب هي بالأساس من ضمن بنود صفقة التبادل التي تحرر بموجبها الف اسير فلسطيني مقابل اطلاق سراح الجندي جلعاد شاليط ، ولكن الاحتلال نكث بوعوده ورفض تنفيذ باقي بنود الصفقة ، لذلك احتاج الامر لضغط على الاحتلال لتطبيق هذه البنود، فخاض الاسرى هذا الاضراب البطولي، وساندته الجماهير الفلسطينية في الوطن و الخارج ، وارغموا الاحتلال على التوقيع على اتفاق جديد يضمن استعاده هذه الحقوق، وهذا يدفعنا الى الاستمرار في فعاليات التضامن مع الاسرى لان معاناتهم لا زالت مستمرة وستبقى ما داموا خلف القضبان ، وقد اعطى الاحتلال مؤشرات سيئة للتعامل بانتقام مع الاسرى بعد التوقيع على الاتفاق الاخير، حيث اقتحمت قواته الخاصة قسم 6 بسجن النقب  ونكلت بالأسرى بشكل وحشي بحجة البحث عن أجهزة خلوية، وأخضعوا الأسرى للتفتيش بعد العبث بأغراضهم ، وكذلك فرضت عدد من الاجراءات والقرارات العقابية منها  حرمان الاسرى الذين شاركوا في الاضراب من "الكانتين" لمدة شهر، اضافة الى قرار يقضي بمنعهم من الزيارات لمدة شهر ايضا، حيث تم ابلاغ اللجنة الدولية للصليب الاحمر بالأمر .

ودعا الاشقر الى عدم التعامل مع قضية الاسرى بشكل موسمي ، إنما يجب ان يكون هناك خطة استراتيجية يشارك بها الجميع على اختلاف توجهاتهم، بشكل موحد، من اجل استمرار مسانده الاسرى في معركتهم ضد ادارة السجون التي تتربص بهم وتسعى لانتزاع حقوقهم الانسانية .

كما طالب الجانب المصري بمتابعة تنفيذ بنود الاتفاق حتى لا يتنصل الاحتلال كعادته من وعوده.

انشر عبر