شريط الأخبار

واصل طه: سنطلق حملة لتحرير أسرى الـ48

07:58 - 18 كانون أول / مايو 2012

وكالات - فلسطين اليوم


أكد رئيس التجمع الوطني الديمقراطي واصل طه أن التجمع بصدد التوجه للقوى السياسية الفاعلة على الساحة لإطلاق حملة واسعة لتحرير أسرى الداخل، تشمل استخدام كل وسائل الضغط القانونية والشعبية المتاحة من أجل تحقيق هذا الهدف السامي.

وأكد طه في حديث لصحيفة "فصل المقال" أن التجمع سيعمل على رفع قضية أسرى ال48 إلى رأس سلم الاهتمام الجماهيري على ضوء التنكر والتجاهل المقصود للمؤسسة الاسرائيلية حيث تتعامل بازدواجية يجب فضحها، فعندما تطرح أسماؤهم في أي صفقة من أي فصيل فلسطيني كان فإنها تتعامل معهم "كمواطنين اسرائيليين" وفي الممارسة الفعلية تعاملهم كأعداء دون أن تأخذ بعين الاعتبار الاتفاقيات التي وقعتها مع منظمة التحرير الفلسطينية التي انضوى هؤلاء الشباب تحت رايتها.

وتابع طه: "لا يعقل أن تبقى محكوميتهم مفتوحة ومعاناتهم مستمرة دون أن يتبنى هؤلاء واقعياً جهة تطالب بتحريرهم، ومن أولى منا نحن ذويهم وشعبهم وجماهيرهم من رفع راية تحريرهم، يجب أن لا ننسى هؤلاء الأسرى، وعلى كافة الفعاليات السياسية أن تنشط لتحريرهم والمطالبة بتحديد محكوميتهم من أجل وضع حد لمعاناتهم المستمرة، وواجبنا أن نطرح قضيتهم على كافة المحافل الدولية لفضح ازدواجية ممارسة هذه المؤسسة بحقهم".

كما أكد طه أن قضية الأسرى هي قضية سياسية محضة، وليست إنسانية فحسب، وهي مرتبطة بقضية شعبنا المقدسة ونكبته المستمرة، مشيرا إلى أن التجمع سيجري مشاورات مع باقي القوى السياسية لجمعها حول هذا الهدف، والتوجه للجهات المختصة محلياً ودولياً من أجل تحريرهم.

وفي نهاية حديثه قال إن الحملة ستنطلق قريبا وتشمل جانبا إعلاميا وسياسيا وجماهيريا.

انشر عبر