شريط الأخبار

أهل السنة والجماعة: مرسى قادر على حسم صراع الهوية لصالح الإسلام

03:13 - 18 تشرين أول / مايو 2012

غزة - فلسطين اليوم

أكدت جماعة "أهل السنة والجماعة"، أنها تابعت التوجهات الخاصة بالمرشحين في الانتخابات الرئاسية، التي تبدأ يومي 23 و24 مايو الجاري، موضحة أن مرشحي الرئاسة ينقسمون إلى أربعة تيارات، هي "تيار شيوعي يساري ناصري، وهو غريب عن هذه الأمة، تيار فلول وعسكر، تيار محسوب خطأ على التيار الإسلامي يخلط بين الحقائق المتضاربة ويلعب على جميع الأوتار، والتيار الإسلامي، ويمثله الدكتور محمد مرسى بعد تأكيداته على تطبيق الشريعة".

وكشفت أهل السنة والجماعة، التي يرأسها الشيخ عبد المجيد الشاذلي، في بيان رسمي لها، اليوم الجمعة، عن أسباب ترشيحها للدكتور مرسى مرشح جماعة الإخوان في سباق الانتخابات الرئاسية، معتبرة أن مرسى قادر على تحقيق نقلة نوعية.

 وقالت، "إننا نريد رئيساً مدنياَ يعطى له وزير الدفاع ووزير الداخلية يمين الولاء، لا يكون فرداً فيفرض عليه العسكر وثيقة السلمي مرة أخرى، بل نريد رئيساً كامل الصلاحيات يفرض سيطرته على جناحي الدولة العسكري ـ بكامل مؤسساته ـ والمدني، ويعطونه كلهم يمينا، فلا تجد مرشحاً فردياً أبداً في أي من البلاد المتقدمة، مثل أمريكا أو إنجلترا أو فرنسا، بل كل المرشحين من خلال أحزاب، هذه الأحزاب تسانده بكوادرها ومؤسساتها وقواعدها الجماهيرية، وتُخضع له العسكر".

وأكدت جماعة "أهل السنة والجماعة"، أن الدكتور محمد مرسى قادر على تفكيك مفاصل النظام السابق وجميع الفلول المتحكمين في الاقتصاد حتى الآن، ويفتعلون الأزمات، مثل أزمة البنزين والسولار وأنبوبة البوتاجاز، وأنه قادر على تحويل النظام الاقتصادي من الرأسمالية المتوحشة التي تسحق المجموع لخدمة كبار المقامرين، إلى نظام التكافل الاجتماعي والرعاية الاجتماعية.

وشددت الجماعة، على أن مرشح الإخوان قادر على العودة بمصر إلى الفضاء العربي والإقليمي، فمصر لا يمكن أن تنفصل عن المحيط العربي والإسلامي، مضيفة، "مرسى قادر على الخروج بمصر من دول العالم الثالث إلى دول العالم الثاني فالأول، وهو قادر على حسم صراع الهوية لصالح الإسلام وإقامة المشروع الإسلامي، حتى تكون كلمة الله هي العليا".

انشر عبر