شريط الأخبار

غزة: مرضى الفشل الكلوي يواجهون مصيراً صعباً

12:31 - 18 حزيران / مايو 2012

غزة - فلسطين اليوم

حذر د.أشرف القدرة الناطق بإسم وزارة الصحة الفلسطينية في قطاع غزة من تدهور الوضع الصحي لعشرات المرضى الذين يعانون من الفشل الكلوي جراء قرب نفاذ التوصيلات الدموية ( Blood Line)  والذي تعتبر أهم المستهلكات الطبية اللازمة لعملية غسيل الكلى.

وقال القدرة إن غياب هذه التوصيلات الدموية ستؤدي إلى توقف عشرات أجهزة غسيل الكلى في مستشفيات قطاع غزة و ستحرم نحو ( 404 ) مريضاً بالفشل الكلوي من جلساتهم المطلوبة لاستمرار حياتهم مرتين إلى ثلاث مرات أسبوعياً.

وأشار القدرة إلى أن مخزون المستشفيات من هذه التوصيلات الدموية في تناقص مستمر وذلك لان أقسام غسيل الكلى تؤدي واجبها مع نحو 150 مريضاً يومياً وكل مريض منهم يحتاج إلى واحدة من هذا المستهلك الطبي لإجراء عملية الغسيل الكلوي, موضحاً أن الكمية المتبقية ستنفذ بالكامل خلال الأيام القليلة المقبلة ومع انتهاء هذه الكميات ستغلق أقسام غسيل الكلى في وجه عشرات المرضى الذين سيتفاقم وضعهم الصحي بشكل متسارع و سيدفعون حياتهم ضريبة استمرار الحصار الصهيوني الغير قانوني المفروض على قطاع غزة للعام السادس على التوالي جملة واحدة.

وطالب القدرة اللجنة الدولية للصليب الأحمر ومنظمة الصحة العالمية والمؤسسات الاغاثية والصحية والحقوقية والإعلامية محلياً وإقليمياً ودولياً بالوقوف عند مسئولياتهم في حماية حقوق المرضى العلاجية و التحرك العاجل لإنقاذ مرضى الفشل الكلوي في قطاع غزة قبل الوصول إلى مرحلة كارثية.

ودعا القدرة أحرار العالم إلى الانتصار لحقوق الحقوق الإنسان الفلسطيني الذي يعيش أوضاعاً صحية قاسية جراء النقص المستمر في الأرصدة الدوائية والتي وصلت إلى مرحلة غير مسبوقة خلال سنوات الحصار الأطول والأقسى في التاريخ المعاصر بنفاذ 204 صنف من الأدوية الأساسية ونحو 218 صنف من المستهلكات الطبية اللازمة لمعالجاتهم اليومية بالإضافة إلى دخول نحو 200 صنف من كليهما في مرحلة تناقص متسارع وسيحرم منها مرضى قطاع غزة بالكامل مع إغلاق النصف الأول من العام الجاري.


مرضى الكلى


مرضى الكلى

انشر عبر