شريط الأخبار

أسير مقدسي يدخل عامه التاسع عشر

أسيران من غزة يدخلان عامهما العشرين في سجون الاحتلال

11:45 - 18 تموز / مايو 2012

أفاد الباحث المختص في شئون الأسرى رياض الاشقر بان الأسير (عمر عيسى رجب مسعود) 41عام ، من مخيم الشاطئ بمدينة غزة أنهى اليوم عامه التاسع عشر ودخل عامه العشرين على التوالي في سجون الاحتلال.

وأوضح الاشقر بان الأسير مسعود يعتبر احد قيادات الحركة الوطنية الأسيرة في سجون الاحتلال وهو معتقل منذ 18/5/1993، ومحكوم بالسجن المؤبد مدى الحياة 3 مرات، بتهمة تنفيذ عمليات ضد الاحتلال خلال الانتفاضة الأولى.

وفى نفس السياق يدخل بعد أيام الأسير (يوسف عواد محمد مصالحه) 45 عام من المنطقة الوسطى بقطاع غزة، عامه العشرين على التوالي في سجون الاحتلال، حيث انه معتقل منذ  24/5/1993، ومحكوم بالسجن المؤبد مدى الحياة، وهو متزوج ولديه ولد وبنت، وكان قد تعرض للعديد من عمليات القمع من قبل إدارة السجون وتم عزله في سجن بئر السبع أكثر من مرة خلال فترة اعتقاله الطويلة، وهو محروم من زيارة ذويه منذ ما يقارب 6 سنوات كبقية أسرى قطاع غزة.

كذلك أيضاً يدخل الأسير المقدسي (جمال احمد إبراهيم أبو جمل) 37عام من جبل المكبر، عامه التاسع عشر على التوالي في سجون الاحتلال، حيث أنه معتقل منذ  24/5/1994، ومحكوم بالسجن لمدة  22عام، وقد توفى والده عام 2009 وهو في سجون الاحتلال ورفض الاحتلال السماح له بالحديث الهاتفي مع عائلته لمواساتهم برحيل والده، فيما حققت والدته المسنة حلمها بزيارة نجلها بعد انقطاع لا كثر من 6 سنوات بسبب المرض الشديد ،ورفض الاحتلال المتكرر لطلب الزيارة الخاصة ،حيث كانت تخشى أن تتوفى دون أن تراه، وقد حضرت إلى السجن عبر سيارة إسعاف.

وأشار الباحث الأشقر إلى أن أمل أهالي أسرى قطاع غزة قد تجدد بعد الاتفاق الذي وقعته الحركة الأسيرة مع إدارة السجون برؤية أبنائهم بعد انقطاع عن الزيارات لمدة 6 سنوات، منوهاً لضرورة متابعه هذا الأمر مع الصليب الأحمر الدولي من قبل المعنيين، حتى لا يخلق الاحتلال أي مبررات واهية من أجل الاستمرار في حرمان أسرى قطاع غزة من الزيارة، وفى نفس الوقت متابعة أن يفتح برنامج الزيارات بشكل كامل ومستمر وليس لمرة واحدة فقط.

انشر عبر