شريط الأخبار

الجيش المصري يبدأ «تأمين الانتخابات».. ويحذر «البلطجية»

10:44 - 18 تموز / مايو 2012

غزة - فلسطين اليوم

كشف مصدر عسكري مسؤول عن أن المجلس الأعلى للقوات المسلحة انتهى من وضع اللمسات النهائية لخطة تأمين الانتخابات الرئاسية، المقرر إجراؤها يومي ٢٣ و٢٤ مايو الجاري، مشيراً إلى أن نسبة مشاركة عناصر من القوات المسلحة في تأمين اللجان بجميع المحافظات تصل إلى أكثر من «٩٥%».

وقال المصدر - في تصريحات خاصة لـ«المصري اليوم» : «الخطة تتضمن تأمين الدوائر الانتخابية بوحدات مختلفة من الجيش، كما أن هناك مجموعة من الإجراءات ستتبعها وحدات التأمين لمواجهة أي أعمال شغب تستهدف التأثير على سير العملية الانتخابية»، مؤكدا أن قادة الوحدات قاموا بالمرور على الدوائر الانتخابية لمعاينتها.

وشدد على أن أي تجاوز من قبل جماعات البلطجة ومثيري الشغب «لن يقابل إلا بالحزم»، حفاظاً على سير العملية الانتخابية.

وقال: «الجيش الثاني الميداني سيتولى تأمين ٦ محافظات، هي: الإسماعيلية وبورسعيد والدقهلية والشرقية ودمياط وشمال سيناء، فيما سيقوم الجيش الثالث الميداني بتأمين اللجان في محافظات السويس وشمال وجنوب سيناء، على أن تقوم القوات البحرية بالإشراف على الانتخابات في محافظات الإسكندرية والبحيرة وكفر الشيخ».

إلى ذلك اجتمع المشير حسين طنطاوي، رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة، والفريق سامي عنان، رئيس أركان حرب القوات المسلحة، نائب رئيس المجلس، صباح أمس، بالدكتور كمال الجنزوري، رئيس مجلس الوزراء، لبحث الاستعدادات النهائية للانتخابات الرئاسية، بحضور اللواء محمد إبراهيم وزير الداخلية، ومحمد كامل عمرو وزير الخارجية، وفايزة أبوالنجا وزيرة التخطيط والتعاون الدولي، وعادل عبد الحميد وزير العدل.

وتناول الاجتماع استعراضاً لتقارير مختلفة حول الاستعدادات للانتخابات. وأعلن وزير الخارجية أن أكثر من ٢٢٤ ألف مصري مقيم بالخارج أدلوا بأصواتهم في الانتخابات الرئاسية، حتى صباح أمس (آخر أيام التصويت للمصريين في الخارج)، مؤكداً أن السفارات والقنصليات ستعلن نتائج الفرز بشكل منفصل باعتبار كل منها يمثل لجنة فرعية.

على صعيد الحملات الانتخابية، واصل مرشحو الرئاسة جولاتهم أمس فى مختلف المحافظات، فيما اشتعلت حرب الدعاية وتمزيق اللافتات.

ونظم حزب الحرية والعدالة، بالتعاون مع جماعة الإخوان المسلمين، عصر أمس، وقفة تحت مسمى «أكبر سلسلة بشرية في العالم»، لتأييد الدكتور محمد مرسى، حيث قام أكثر من ١٢٠ ألف متطوع من الشباب والفتيات والأطفال بالاصطفاف متشابكي الأيدي، وحاملين «بوسترات» لمرسى، ولافتات تؤيد مشروع النهضة، تلبية لدعوة الحزب لأن تمتد السلسلة من الإسكندرية إلى أسوان.

انشر عبر