شريط الأخبار

استطلاع يظهر تراجع شعبية حزب كاديما بنسبة 90%

08:58 - 18 تشرين أول / مايو 2012

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

يبدو أن حزب كاديما الأكبر في الكنيست الحالية بدأ يفقد ثقة الجمهور به تدريجياً فقبل فوز "شاؤول موفاز" كانت المؤشرات أنه سيحصل إذا ما جرى انتخابات عامة على أكثر 16 مقعداً إلا أنه بعد الانتخابات الداخلية للحزب أشارت استطلاعات الرأي أن عدد المقاعد للحزب لن تتجاوز 12 مقعداً، وها هو الاستطلاع الأخير الذي يظهر تراجع الحزب بدرجة كبيرة حيث سيحصل خلال الانتخابات المقبلة على 3 مقاعد فقط وهذا يعني فقدان 90% من شعبية حزب كاديما.

وبحسب الاستطلاع التي أجرته شركة "فانلس" الإسرائيلية بالأمس فإن حزب الليكود سيبقى متقدماً بثلاثين مقعداً ويليه حزب العمل بعشرين مقعداً ثم حزب الإعلامي "يائير لبيد" بسبعة عشر مقعداً، كما بين الاستطلاع تراجع بسيط لحزب إسرائيل بيتنا برئاسة "أفيغدور ليبرمان" في حين حصل كل من حزب شاس والاتحاد القومي وميرتس على 6 مقاعد لكل واحد منهم أما الحزب الذي يأتي في المرتبة الأخيرة وهو حزب الاستقلال برئاسة أيهود باراك فقد حصل على مقعدين فقط.

ويشار إلى أن هذا الاستطلاع الأول الذي جرى بعد أيام من تشكيل حكومة الوحدة الوطنية وانضمام حزب كاديما برئاسة شاؤول موفاز للائتلاف الحكومي في خطوة فاجأت الجميع بعد أن توقع الجميع بالمصادقة على قانون حل الكنيست.

انشر عبر