شريط الأخبار

الأسير السرسك مستمر في اضرابه حتى الحرية أو الشهادة

08:49 - 17 حزيران / مايو 2012

غزة - فلسطين اليوم

أكدت جمعية الأسرى والمحررين "حسام" بأن الأسير محمود كامل السرسك المضرب عن الطعام لليوم الـ62 على التوالي والقابع في مستشفى سجن الرملة مصمم على الاستمرار في إضرابه المفتوح عن الطعام حتى نيل حريته أو استشهاده، احتجاجا على استمرار اعتقاله لأكثر من ثلاث سنوات استنادا إلى قانون المقاتل غير الشرعي الذي استهدف المعتقلين الفلسطينيين من قطاع غزة إبان الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة.

وقال عماد السرسك شقيق الأسير محمود في اتصال هاتفي مع الجمعية بأن الاتفاق الأخير الذي توصلت إليه قيادة إضراب الأسرى مع إدارة مصلحة السجون الإسرائيلية لم يتطرق لقانون المقاتل غير الشرعي الذي يعتقل بموجبه شقيقه، مؤكدا أنه قد أبلغ من قبل الصليب الأحمر بأن شقيقه مستمر في الإضراب عن الطعام وبأن ضابطا إسرائيليا يسعى إلى التوصل لحل لقضيته.

وأضاف السرسك بأن هناك قلق وتوتر شديدين يداهم عائلته خشية على حياة ابنهم محمود خاصة بعد ما ورد إليهم من معلومات حول خطورة حالته الصحية وعدم قدرته علي الإبصار بنسبة 90%، مضيفا أن عائلته بصدد نصب خيمة للتضامن مع ابنها غدا الجمعة في ساحة الجندي المجهول وسط مدينة غزة داعيا كافة أبناء الشعب الفلسطيني بالتوافد إلى هذه الخيمة تعبيرا عن تضامنهم معهم ومؤازرتهم لهم في محنتهم.

وطالبت جمعية حسام وسائل الإعلام بتسليط الضوء علي قضية الأسير محمود السرسك والأسيرين الذين لا زالا مضربين معه عن الطعام حتى اللحظة وهما الأسير محمد أبو لبدة والأسير أكرم الرخاوي، مؤكدين علي أن المعركة مع إدارات سجون الاحتلال لم تنته بعد وأن ما تحقق من نصر هو جولة ضمن سلسلة من الجولات على طريق رفع الظلم الواقع على الأسرى البواسل وصولا إلى تحرريهم وتبييض السجون.

انشر عبر