شريط الأخبار

السفير صبيح: بطولة الأسرى جانب مشرق لصمود الفلسطينيين

08:48 - 16 تموز / مايو 2012

غزة - فلسطين اليوم

أشاد الأمين العام المساعد لشئون فلسطين والأراضي العربية المحتلة في جامعة الدول العربية، السفير محمد صبيح، اليوم الأربعاء، بما سماه بـ"الانتصار الذي حققه الأسرى الفلسطينيون على السجان الإسرائيلي، بعد إضراب عن الطعام لتحقيق مطالبهم العادلة".

وأكد صبيح, أن بطولة الأسرى في سجون الاحتلال تمثل جانباً مشرقاً من صمود الشعب الفلسطيني ونضاله.

وقال صبيح،:"إن ما حققه الأسرى في الذكرى الرابعة والستين لنكبة فلسطين انتصار على المحتل، وتأكيد إضافي على تصميم الشعب الفلسطيني على نيل كامل حقوقه، وإن السجون مقابر للأحياء، ومن تعتقلهم "إسرائيل"، أيا كانوا أطفالا أو شيوخا أو نساء، أو رجالا وشبانا،   فالأحكام الصادرة ضدهم ظالمة، واعتقالهم غير مشروع ومناف للقانون الدولي والقانون الدولي الإنساني.

وأضاف، "دخل السجون الإسرائيلية ما لا يقل عن 800 ألف فلسطيني منذ بدء الاحتلال الإسرائيلي لفلسطين، وحاول الاحتلال كسر إرادة وصمود الشعب الفلسطيني لأنهم واجهة الشعب الفلسطيني، ورغم كل ما تعرضوا ويتعرضون له لن تنكسر إرادتهم، ورغم كل التعذيبات الوحشية التي تتعامل بها "إسرائيل" مع الأسرى لم تلن إرادتهم، وهم متمسكون بحقوقهم وحقوق شعبهم".

وأردف "الأسرى حققوا انتصارا بالتزامن مع ذكرى النكبة بتحقيق مطالبهم المشروعة، ونحن بدورنا نتابع باهتمام ما يجرى في سجون "إسرائيل"، ومنذ عشر سنوات نعمل على تدويل قضية الأسرى، ونسعى لتوصيل الصوت الشريف النقي والشجاع للمجتمع الدولي، واستصدرنا قرارات على مستوى القمم العربية والمجالس الوزارية للسير في طريق تدويل هذه القضية، ولاعتماد أن يوم 17 إبريل هو يوم الأسير العربي والفلسطيني".

وأشار إلى أن السياسة العدوانية بحق الأسرى هي امتداد لأحكام عسكرية جائرة وسياسات عدوانية إسرائيلية طالت جميع الفلسطينيين القاطنين على امتداد أرض فلسطين التاريخية.

انشر عبر