شريط الأخبار

لجنة التواصل الجماهيري-إقليم رفح-تبدأ حملة لتكريم أهالي الشهداء والأسرى

10:17 - 16 حزيران / مايو 2012

غزة - فلسطين اليوم

بدأت لجنة التواصل الجماهيري والإصلاح التابعة لحركة الجهاد الإسلامي – إقليم رفح- حملة لتكريم أهالي الشهداء والأسرى بالمحافظة، حيث زار وفد رفيع من اللجنة برفح، ديوان عائلة الأخرس، بمشاركة عضو المكتب السياسي الشيخ "نافذ عزام"، والقيادي "أحمد المدلل"، ومسؤول اللجنة "أبو أديب الديربي"، فيما كان في استقبالهم مختار العائلة الشيخ "أبو سالم" وعدد من وجهاء وشيوخ وشباب العائلة.

وقد رحب الأستاذ "أبو أحمد الأخرس"، أحد وجهاء العائلة، بالوفد الزائر وشكرهم على الزيارة الكريمة، مثمناً دور حركة الجهاد الإسلامي البارز والمشرف على كافة الأصعدة، ودعمهم لقضية الأسرى خلال معركة "الأمعاء الخاوية" في وجه الاحتلال.

فيما تحدث الشيخ "نافذ عزام" باسم الحركة، الذي حيا عائلة الأخرس التي قدمت عدد كبير من الشهداء والأسرى، معرباً عن فخره بالعوائل الفلسطينية التي تقدم الكثير للقضية وتبقي عليها حيةً على طول الأجيال المتعاقبة.

وأضاف "يجب علينا جميعا أن نحافظ علي إبقاء جذوة الصراع مشتعلة ولنا الفخر أن اسري الجهاد هم من فجروا إضراب الأسرى بدءً من الشيخ خضر عدنان إلي هناء الشلبي إلي بلال ذياب وثائر حلاحلة وجميع الأسرى فالتحية كل التحية لكل الأسرى الأبطال علي هذا الانتصار"

وفي ختام الزيارة شكر عزام عائلة الأخرس علي حسن الضيافة والاستقبال، مؤكداً أن حركة الجهاد الإسلامي تؤمن أن الجماهير أداة التغيير وأن الزيارات ستستمر لكافة عوائل الشهداء والأسرى.

في حين تحدث الشيخ "أبو أديب الدربي" كلمة لجنة التواصل، حيث وضح خلالها مهام اللجنة وأهدافها التي انطلقت من أجلها، مشيراً إلى أن اللجنة – إقليم رفح-  ستنظم زيارات لكبرى العائلات على مستوى المحافظة وكذلك لعوائل الشهداء والأسرى تكريماً لهم.

من ناحيته ثمن الأستاذ "تحسين الوادية" (أبو وسيم) رئيس لجنة التواصل الجماهيري والإصلاح العامة في قطاع غزة، إلى أن هذه الزيارات المختلفة التي تقوم بها اللجان في مختلف الأقاليم تأتي في إطار توطيد العلاقات مع كافة المؤسسات الرسمية والأهلية وكذلك الفصائل الفلسطينية على اختلاف مسمياتها وانتماءاتها وتأكيداً على الوحدة الوطنية في مواجهة الانقسام والتحديات التي تواجه قضيتنا الفلسطينية.

انشر عبر