شريط الأخبار

القضية ليست قضية محمد عثمان وحده بل قضية كافة الإعلاميين

غداً.. الإعلاميون ينظمون وقفة تضامنية في الذكرى الأولي لإصابة محمد عثمان

10:17 - 15 تموز / مايو 2012

غزة (خاص) - فلسطين اليوم

دعت مجموعة من الإعلاميين والصحفيين وسائل الإعلام والزملاء الصحفيين للمشاركة والتغطية للوقفة التضامنية التي ستنظم غداً الساعة العاشرة صباحاً أمام مقر المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان بغزة تضامناً مع الذكرى الأولي لإصابة الزميل محمد عثمان.

وأكد الزميل عامر أبو عمرو, على أن الوقفة التضامنية تأتي تأيداً ومساندة للزميل عثمان الذي أصيب في الذكرى 63 للنكبة العام الماضي برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي قرب معبر بيت حانون "إيرز" شمال القطاع.

وقال أبو عمرو لفلسطين اليوم الإخبارية", مساء اليوم الثلاثاء, :الوقفة تأتي أيضاً تأكيداً على أن ما قام به الاحتلال بحق الزميل عثمان وبحق كافة الإعلاميين والزملاء الصحفيين هو جريمة بحق الحريات الإعلامية التي تكفلها كافة القوانين الدولية والإنسانية, وتأكيداً على التأيد المطلق للعمل الصحفي وضرورة صون حريات الإعلاميين لنقل الوقائع والمعاناة التي يعانيها الشعب الفلسطيني منذ النكبة.

وحول اختيار المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان لتنظيم الوقفة التضامنية شدد أبو عمرو على أن ذلك يأتي تأيداً للقضية التي يرفعها المركز تضامناً مع الصحفي عثمان من أجل إدانة الاحتلال على جريمته بحق كافة الصحفيين.

وأضاف, الهدف منها هو إيصال رسالة للعالم أجمع ولكافة المؤسسات الحقوقية والإنسانية العالمية بأن الاحتلال ما زال يمارس جرائمه بحق الصحفيين والشعب الفلسطيني.

وقال : إن القضية ليست قضية محمد عثمان وحده بل هي قضية كافية الإعلاميين والصحفيين وإذا لم يجد الاحتلال من يوقفه عند حده فإن المشكلة ستزداد وإعاقة الصحفيين عن عملهم الوطني والإنساني ستكثر يوماً عن يوم.

ويشار إلى أن الزميل المصاب محمد عثمان أصيب بعيار ناري أثناء تغطيته للعمل الصحفي في ذكرى 63 للنكبة العام الماضي بالقرب من معبر بيت حانون "إيرز" شمال قطاع غزة ونقل على إثرها إلى المستشفيات لتلقي العلاج اللازم وما زال يتلقي العلاج في الخارج.

انشر عبر