شريط الأخبار

الزمالك يواجه الأهلي والتراجي يواجه النجم الساحلي

مباريات ساخنة في دوري أبطال أفريقيا بمصر وتونس

08:28 - 15 تشرين أول / مايو 2012

وكالات - فلسطين اليوم

أعربت غالبية جماهير الكرة المصرية، على غير المتوقع، عن سعادتها البالغة بوقوع قطبي الكرة المصرية الغريمين اللدودين الأهلي والزمالك في مجموعة واحدة بدوري الدور ربع النهائي، دور المجموعات ببطولة دوري الأبطال الإفريقي.

واتفق المصريون على أن الفرصة باتت متاحة أمام الأهلي والزمالك وفي ظل حالة التقارب بين جماهير الناديين حالياً لأن يصعدا معاً لنصف النهائي، إذا ما لعب كل منهما لصالح الآخر، على عكس ما حدث في ذات البطولة، وفي ذات الدور قبل 4 سنوات.. وهو الأمر الذي ألمح إليه مدير الكرة بالأهلي سيد عبدالحفيظ في تعليقه على القرعة.

كانت قرعة الأدوار النهائية لبطولة دوري الأبطال الإفريقي التي أجريت بعد ظهر اليوم الثلاثاء بمقر الاتحاد الإفريقي "الكاف" بالقاهرة قد فرضت إقامة ديربيين ساخنين في كل من مصر وتونس، بعدما جددت الصدام بين غريمي الكرة المصرية الأهلي والزمالك، بعد أن جمعتهما معا في المجموعة الثانية إلي جانب مازيمبي الكونغولي بطل عامي 2009 و 2010 ، وبشوم تشيلسي الغاني.

فيما فرضت القرعة ذاتها ديربي تونسيا ليس أقل إثارة من الديربي المصري، بعد أن جمعت المجموعة الأولى بين الترجي التونسي حامل اللقب، وشقيقه النجم الساحلي بطل نسخة العام 2007 ، وإلى جانبهما فارس عربي ثالث وهو جمعية أوليمبي الشلف، وسان شاين النيجيري.

وسبق أن التقى قطبا الكرة المصرية في ذات الدور في بطولة العام 2008، ووقتها تأهل الأهلي على حساب الزمالك بالفوز ذهاباً 2/1 والتعادل إيابا 2/2.. كما سبق أن التقي القطبان في منافسة إفريقية جمعت بينهما في جنوب إفريقيا العام 1994 على كأس السوبر الإفريقية وفاز الزمالك بالكأس.

وكانت القرعة قد بدأت بوضع الترجي على رأس المجموعة الأولى كونه حامل اللقب، فيما ترأس مازيمبي البطل السابق المجموعة الثانية، فيما جاء الأهلي والنجم في التصنيف الثاني، والزمالك في التصنيف الثالث، قبل أن تجبر القرعة فرض ديربيين في مصر وتونس.

وإذا كان دوري المجموعات شهد منافسة قوية بين 5 أندية تناوبت على إحراز اللقب في الأعوام الثمانية الأخيرة، بداية من الزمالك العام 2002 ، والأهلي 2005 و 2006 و 2008 ، والنجم الساحلي 2007، والترجي 2011، إلى جانب مازيمبي 2009 و 2011 ، فإن المرحلة تشهد تواجدا للمرة الأولى لثلاثة أندية، وهي تشيلسي الغاني، وجمعية أوليمبي الشلف الجزائري، وسان شاين النيجيري.

ووصفت وسائل الإعلام المصرية المجموعة التي جمعت بين قطبي الكرة المصرية بمجموعة الموت، كونها تضم أكثر ناديين في تاريخ القارة فوزا باللقب، الأهلي 6 ألقاب، والزمالك 5 ألقاب، إلى جانب مازيمبي بطل عامي 2009 و 2010 والمتوج مثله مثل الأهلي بفضية المركز الثاني في بطولة كأس العالم للأندية العام 2010.

انشر عبر