شريط الأخبار

الضمير تبارك انتصار الأسرى وتلتقي الاسير سعدات في سجنه

05:36 - 15 تموز / مايو 2012

غزة - فلسطين اليوم

باركت مؤسسة الضمير لرعاية الأسير وحقوق الإنسان الاتفاق الذي عقد أمس بين الأسرى الفلسطينيين المضربين عن الطعام في سجون الاحتلال ومصلحة السجون والذي انتصر فيه الاسرى على سجانيهم .

وحيت مؤسسة الضمير الحركة الأسيرة الفلسطينية لانتصارها الهام والحاسم الذي حققته في إضرابها المفتوح عن الطعام الذي أستمر 28 يوماً، مشيدة بالوقفة الملحمية للشعب الفلسطيني خلف أبنائه الأسرى واللجنة المركزية للإضراب التي خاضت هذه المعركة موحدة وإدارتها بحنكة وخبرة  عالية وانتصرت لحقوقها وكرامة شعبها.

وأكدت مؤسسة الضمير مواصلتها العمل على ضمان معاملة الأسرى الفلسطينيين وفق القانون الدولي الإنساني، الذي يعنى بمتابعة احترام قوات مصلحة السجون ودولة الاحتلال لالتزاماتها باعتبارها القوة الحاجزة وبموجب توقيعها على الاتفاق يوم أمس.

 وأهابت مؤسسة الضمير بشعبنا الفلسطيني وحركته الوطنية بإعادة تقييم الواقع الفلسطيني على ضوء ما حققته الحركة الأسيرة وبما يفضي إلى بلورة إستراتيجية فلسطينية موحدة لتحرير الأسرى والانتصار لقضيتهم العادلة.

وفي سياق متصل تمكن محامي الضمير صباح اليوم 15 أيار  من زيارة النائب أحمد سعدات في  مستشفى سجن الرملة وأفاد حسان أن سعدات يتمتع بمعنويات عالية على الرغم من تأثر حالته الصحية جراء خوضه للإضراب مع بقية الأسرى طوال 28 يوماً.

وحيا سعدات شعبه الفلسطيني على وقفته العظيمة إلى جانب الحركة الأسيرة مؤكداً أن هذا الانتصار هو نصر للحركة الأسيرة الفلسطينية وللشعب الفلسطيني العظيم في كافة أماكن تواجده و أحرار العالم.

وحول عناصر الاتفاق أوضح سعدات والذي التقى ممثلين عن الحركة الأسيرة ولجنة الإضراب ليلة امس  أنها متمثلة فيما يلي:

1. إنهاء ملف العزل بشكل مطلق خلال 72 ساعة من توقيعه  بإخراج المعتقلين الـ 18 من العزل وإعادتهم إلى السجون وعدم اللجوء إلى سياسة العزل بعد اليوم .

2. رفع المنع الأمني عن زيارات الأهل في الضفة الغربية للأقارب من الدرجة الأولي والسماح لأسرى قطاع غزة بالزيارات العائلية في غضون شهر.

3. الاعتقال الإداري أفاد سعدات ان جهاز الشاباك تعهد بالافراج عن كافة الاسرى الاداريين عند انتهاء مدة اوامر الاعتقال بحقهم، الا في حالات عينية محددة، واضاف انه سيتم رفع درجة التشدد في تجديد اوامر الاعتقال وخفض استخدام هذا النوع من الاعتقال بالاضافة الى اعتماد محامي ينظر الى الملفات السرية، ليتمكن من خلالها الدفاع عن المعتقلين.

4. التعليم: مصلحة ادارة السجون تنتظر رد المحكمة العليا في الالتماس الذي قدم بهذا الخصوص، وسوف تتقيد ادارة السجون بقرار المحكمة.

5. الكنتين: قال سعدات  ان الاتفاق تضمن خفض اسعار البضائع التي يشتريها الاسرى من الكنتين، وتوسيع مجال المشتريات.

   

انشر عبر