شريط الأخبار

حركة الجهاد داخل السجون بذلت جهوداً لإنقاذ حياة الأسرى الإداريين

10:44 - 15 تموز / مايو 2012

غزة - فلسطين اليوم

عبرت حركة الجهاد الإسلامي اليوم الثلاثاء, عن تقديرها للاتفاق الذي ابرم مع الأسرى دخل السجون لإنهاء الإضراب المفتوح عن الطعام مقابل تلبية مطالبهم المشروعة, واصفةً الاتفاق بالانجاز الوطني رغم بقاءه منقوصاً في ظل استمرار إضراب الأسرى الإداريين الذين تجاوز إضرابهم مدة الشهرين بشكل متوالي وباتت حياتهم معرضة للخطر.

وقال بيان لحركة الجهاد الإسلامي وصل "فلسطين اليوم" نسخة عنه بأن الموقف الثابت وإصرار الأسرى الإداريون –وفي مقدمتهم البطلان بلال ذياب وثائر حلاحلة اللذان خاضا إضرابهما لليوم الثامن والسبعين على مواصلة الإضراب دفع الي التدخل لوضع حد لمعاناة هؤلاء الأبطال من قبل قيادة الحركة الأسيرة وعلى رأسها الشيخ بسام السعدي.

وأشارت الحركة الى ان الحراك والجهد الذي بذل بمشاركة من المحامي القدير جواد بولص أسفر عن بلورة اتفاق يلتزم الاحتلال بموجبه بالإفراج عن الأسرى الإداريين المضربين في مواعيد محددة على أن يتم نقلهم إلى مستشفى خارج السجن خلال الفترة المتبقية للمتابعة الصحية والعلاج مقابل إنهاء الإضراب.

وأكدت الحركة على دعمها وإسنادها للأسير السرسك في الموقف الذي اعلنه بمواصلة إضرابه عن الطعام حتى الإفراج عنه، حيث من المقرر أن تجري اليوم جلسة مع مصلحة السجون للنظر في قضيته, مطالبة كافة المؤسسات والجهات المعنية باستمرار الضغط من اجل إنهاء اعتقاله.

وحيت الحركة لهؤلاء الأبطال الذين أرضخوا بأمعائهم الخاوية وبهممهم العالية الاحتلال وأجبروه على الإذعان لإرادتهم الفولاذية، ليُسجلوا بذلك انتصاراً تاريخياً جديداً كالذي أنتجه من قبل الشيخ المجاهد خضر عدنان، والمقاومة في صفقة تبادل الأسرى بالجندي جلعاد شاليط.

وجددت تحيتها  لكل من تلاحم وانتصر وساند وتضامن مع الأسرى في معارك العزة والكرامة .. التحيةُ لكافة الجهود التي بُذلت من المستويات الرسمية والشعبية والمؤسساتية بتصنيفاتها المتعددة وتحديداً الإعلامية والحقوقية لضمان حرية أبطالنا الأحرار.

انشر عبر