شريط الأخبار

حلاحلة ودياب والصفدي أبو شلال وعز الدين يوافقون مقابل الافراج عنهم

انتهاء أطول إضراب في العالم مقابل الافراج عن 5 أسرى بمجرد انتهاء محكومياتهم

08:22 - 15 حزيران / مايو 2012

رام الله - فلسطين اليوم

تلقت عائلة الأسير بلال ذياب من قرية كفر راعي القريبة من مدينة جنين اتصالا هاتفيا منه من سجن الرملة تبلغهم عن فك إضرابه مقابل اتفاقا بالإفراج عنه فور انتهاء محكوميته و عدم التمديد الإداري له.

و قال شقيق الأسير بسام ذياب في اتصال هاتفي ب"فلسطين اليوم" أن شقيقه بلال أعلن رسميا فك إضرابه، هو و باقي الأسرى الإداريين "ثائر جلاحله و جعفر عز الدين و حسن الصفدي، و عمر أبو شلال" مقابل عدم التجديد الإداري لهما و الإفراج عنهما فور انتهاء فترة الإداري الخاص بهم.

و بناء على الإتفاق الذي وقع بحضور الهيئة العليا للإضراب، و هيئة الدفاع عن الأسرى يكون كل من الاسيران بلال ذياب و ثائر حلاحله انهياه أطول فترة إضراب في تاريخ السجون في العالم حيث وصل إضرابهما لليوم 78 على التوالي.

و تنتهي فترة حكم ثائر الإداري في الخامس من حزيران الحالي، و بلال في الرابع عشر من أب المقبل، و جعفر عز الدين في تموز القادم.

ومن جانبه قال مدير الوحدة القانونية في نادي الأسير المحامي جواد بولص ان اتفاقا ابرم في ساعة متأخرة من الليل بين إدارة السجون واللجنة العليا للإضراب برعاية مصرية يقضي بإنهاء خمسة أسرى اضرابهم مقابل الافراج عنهم عند انتهاء مدة محكوميتهم الإدارية.

واوضح بولص في ان الأسرى هم: ثائر حلاحلة وبلال ذياب وجعفر عز الدين وعمر ابو شلال وحسن الصفدي"، والذين تتراوح فترات اضرابهم بين 50 - 79 يوما.

وقال بولس ان الاجتماع الذي عقد في سجن الرملة بحضور الأسرى الخمسة وممثلي اللجنة العليا عن الفصائل الفلسطينية واستمر لعدة ساعات يقضي بنقل الأسرى الى مستشفى مدني لتلقي العلاج.

وحول موضوع الأسير محمود السرسك فقد اكد بولص ان الحديث يدور عن الإفراج عنه واعادته الى غزة ولكن لم يتم تحديد موعدا لذلك.

و يأتي هذا الاتفاق ضمن أتفاق شامل وقعته الحركة الأسيرة يقضي بوقف الإضراب الذي استمر 28 يوما، مقابل إذعان سلطات الإحتلال لمطالبهم بإنهاء العزل الانفرادي و السماح بزيارات الاهالي لأسرى القطاع و تقنين الاعتقال الاداري للأسرى.

انشر عبر