شريط الأخبار

الأسرى ينتصرون في معركتهم ضد سجانيهم

06:15 - 14 حزيران / مايو 2012

غزة- قسم المتابعة - فلسطين اليوم

وقعت اللجنة العليا لقيادة إضراب الأسرى في سجون الاحتلال الصهيوني على اتفاق يتم بموجبه وقف الإضراب المفتوح عن الطعام، الذي استمر ثمانية وعشرين يومًا، مقابل تلبية جميع مطالب الأسرى، لا سيما إخراج الأسرى مع العزل الانفرادي.

وأكد صالح العاروري عضو المكتب السياسي في حركة حماس ومسؤول ملف الأسرى أن اتفاقاً جرى توقيعه مساء اليوم الإثنين بين قيادة الإضراب ومصلحة السجون الإسرائيلية خلال الاجتماع الذي عقد اليوم في سجن عسقلان بشأن الأسرى الفلسطينيين المضربين عن الطعام.

وأشار العاروري في حديث لفضائية الجزيرة أن من بين بنود الاتفاق زيارة أهالي أسرى  قطاع غزة لأبنائهم في سجون الاحتلال , وانهاء ملف العزل الإنفرادي والاعتقال الاداري .

وأوضح العاروري، أنه بحسب الاتفاق؛ فسيتم خلال اثنين وسبعين ساعة إخراج جميع الأسرى المعزولين من العزل الانفرادي"، مشيرًا إلى أانه تم الاتفاق بشأن المعتقلين إداريًا إما أن تقدم لوائح اتهام بحقهم أو أن يتم إطلاق سراحهم مع انتهاء حكمهم الإداري.
وأكد أنه تم الاتفاق على إنهاء عزل كافة الأسرى المعزولين بما فيهم حسن سلامة وإبراهيم حامد وعبد الله البرغوثي، والموافقة على زيارات أهالي غزة لأبنائهم في السجون، وإنهاء تطبيق ما يسمى بقانون شاليط الذي فرض بعد أسر المقاومة الجندي جلعاد شاليط، وتحسن وضع الأسرى في السجون وإعادة الحياة في السجون إلى ما كانت عليه قبل عام 2000.

وكان مصدر مصري  مسؤول قد توقع بأن  تنتهي قضية الأسرى المضربين عن الطعام داخل السجون (الإسرائيلية) اليوم بعد موافقة ورضوخ الاحتلال على كافة شروطهم.

وأكد المصدر أن بلاده أجرت لقاءات واتصالات فلسطينية (إسرائيلية) مكثفة على مدار الفترة الماضية، لإنهاء قضية إضراب الأسرى، ودعم كافة شروطهم لوقف الإضراب.

وأشار المصدر المصري، إلى أن (إسرائيل) استجابت لمطالب الأسرى المضربين المتمثلة بعدم تجديد الاعتقال الإداري لأي معتقل فلسطيني وإنهاء ملف العزل الانفرادي، والسماح لعائلات الأسرى من غزة والضفة بزيارة ذويهم، وكذلك جمع شمل الأشقاء المعتقلين داخل معتقل واحد.

انشر عبر